Accessibility links

logo-print

ليبيا تتهم السودان بدعم الإرهاب وتطرد ملحق الخرطوم العسكري


سحب الدخان تتصاعد في سماء طرابلس خلال مواجهات بين قوات أمنية ليبية ومسلحين إسلاميين

سحب الدخان تتصاعد في سماء طرابلس خلال مواجهات بين قوات أمنية ليبية ومسلحين إسلاميين

قالت الحكومة الليبية إن طائرة نقل عسكرية سودانية متجهة لمطار بطرابلس، خاضع لسيطرة جماعة مسلحة، دخلت مجالها الجوي لتزويد "جماعة إرهابية" بالذخيرة.

وأكد السودان إرساله طائرة عسكرية لكنه قال إنها لم تكن تحمل سوى معدات لقوة حكومية ليبية سودانية مشتركة.

وقال بيان الحكومة الليبية يوم السبت إن هذا العمل من جانب دولة السودان "يخرق سيادة دولة ليبيا ويشكل تدخلا في شؤونها" وأضاف أن الحكومة طلبت من الملحق العسكري السوداني مغادرة البلاد.

وأشارت ليبيا إلى أن الطائرة السودانية كانت متجهة لمطار معيتيقة بطرابلس وتوقفت لإعادة التزود بالوقود في واحة الكفرة الليبية قرب الحدود مع السودان.

ومعيتيقة مطار عسكري يستخدم الآن بشكل أساسي للرحلات التجارية بعد أن أدى القتال بين الجماعات المسلحة إلى تدمير مطار طرابلس الدولي الرئيسي.

ويسيطر على معيتيقة تحالف جماعات تتحدى الحكومة التي نقلت مقرها إلى طبرق في أقصى شرق البلاد هربا من العنف.

التفاصيل عن هذا الموضوع في تقرير مراسلة "راديو سوا" من الخرطوم آمنة سليمان:

رئيس حكومة في طرابلس

في غضون ذلك، أدى عمر حاسي اليمين الدستورية في طرابلس السبت كرئيس لحكومة يدعمها البرلمان السابق في ليبيا الذي يهيمن عليه الإسلاميون.

وجاء ذلك قبل يوم على الموعد المقرر لأداء الحكومة الجديدة يمينها الدستورية أمام البرلمان الليبي الجديد المنتخب، الذي يجتمع مؤقتا في طبرق نظرا للأوضاع الأمنية في البلاد.

وفي الوقت الذي تشهد ليبيا حكومتين متوازيتين، تواصلت أعمال العنف والمعارك بين جماعات مسلحة بعضها موال لحكومة الإسلاميين، وبعضها موال للبرلمان المنتخب.

وأسفرت هذه المعارك التي دامت على مدار السبت في إحدى ضواحي مدينة بنغازي، عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG