Accessibility links

logo-print

أطراف الحوار الليبي توقع اتفاقا مبدئيا بغياب برلمان طرابلس


جانب من التوقيع بالأحرف الأولى على مسودة اتفاق المصالحة الليبية

جانب من التوقيع بالأحرف الأولى على مسودة اتفاق المصالحة الليبية

وقعت الأطراف الليبية المتنازعة السلطة بالأحرف الأولى مساء السبت، على مسودة اتفاق السلم والمصالحة التي اقترحتها الأمم المتحدة، وسط غياب وفد برلمان طرابلس، أحد أبرز أطراف الحوار.

وتحدد المسودة التي وقعت بمنتجع الصخيرات جنوبي العاصمة المغربية الرباط، مبادئ المرحلة الانتقالية في ليبيا. ومن المقرر عقد جولات حوار جديدة لمناقشة النقاط الخلافية بين الأطراف، بعد عيد الفطر.


ووصف رئيس مجلس النواب في السلطة المعترف بها دوليا، محمد شعيب، التوقيع على المسودة بأنه الركيزة الأولى نحو اتفاق نهائي أشمل:

وقال المبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا بيرناردينو ليون، إن مسودة اتفاق الصخيرات، ستضع حدا للصراع الذي يعم البلاد منذ شهور عدة، وشدد على أن هذه المسودة تشكل خطوة واحدة فقط، لكنها مهمة جدا في طريق السلام.

وأضاف ليون أن هذا النص يعتبر إطارا شاملا من شأنه أن يسمح لليبيا باستكمال المرحلة الانتقالية، عن طريق بناء أرضية مشتركة، موضحا أن "الباب يبقى مفتوحا لأولئك الذين اختاروا أن لا يكونوا هنا الليلة، رغم أنهم لعبوا دورا حاسما في تطوير هذا النص".

وكان المؤتمر الوطني الليبي العام الممثل لبرلمان طرابلس المنتهية ولايته قد أعلن في وقت سابق رفض مسودة الاتفاق لغياب نقاط جوهرية فيها، مؤكدا رغم ذلك استعداده للمشاركة في جلسات جديدة للحوار في المغرب.

وناشد وزير الخارجية المغربيصلاح الدين مزوار، المؤتمر الوطني العام (برلمان طرابلس) التوقيع على هذا الاتفاق "لفتح الطريق أمام ليبيا الأمل":

ومن أهم النقاط الخلافية بين وفدي برلمان طبرق وبرلمان طرابلس تركيبة مجلس الدولة، إذ أوضحت الأمم المتحدة أنه "سيتم معالجتها تفصيلا بأحد ملاحق الاتفاق، ودعت جميع الأطراف إلى تقديم مقترحاتهم في الشأن، مع مراعاة مبادئ التوافق والتوازن وعدالة التمثيل".

وفي ليبيا الغارقة في الفوضى منذ إطاحة نظام العقيد معمر القذافي في 2011، برلمانان وحكومتان، واحدة غير معترف بها دوليا في طرابلس والثانية معترف بها في طبرق شرق، ويتنازع الطرفان السلطة وتدور يوميا في العديد من المدن والبلدات، مواجهات خلفت مئات القتلى منذ تموز/يوليو 2014.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG