Accessibility links

logo-print

أنصار الشريعة في ليبيا تعلن مقتل زعيم التنظيم


أحد أفراد الجيش الليبي يقف أمام مستشفى الجلال حيث يعالج مصابون جراء اشتباكات بين الجيش وميليشيات أنصار الشريعة السلفية

أحد أفراد الجيش الليبي يقف أمام مستشفى الجلال حيث يعالج مصابون جراء اشتباكات بين الجيش وميليشيات أنصار الشريعة السلفية

أعلن تنظيم "أنصار الشريعة" في ليبيا السبت رسميا مقتل زعيم التنظيم محمد الزهاوي المكنى ب"أبي مصعب"، دون أن تحدد تاريخ مقتله.

وقال التنظيم في بيان بثه ليل السبت إننا "ننعي أمير أنصار الشريعة الشيخ محمد الزهاوي".

وأفاد مصدر في مجلس شورى ثوار بنغازي لوكالة الصحافة الفرنسية بأن "الزهاوي قتل في معارك بنينا في 11 تشرين الأول/ أكتوبر ودفن في مدينة سرت (500 كلم غرب بنغازي) بعد أن باءت محاولة إنقاذه بالفشل نتيجة تعرضه لإصابة مباشرة في الصدر وكونه يعاني مرض السكري".

وشارك محمد الزهاوي في القتال إلى جانب تنظيم القاعدة في أفغانستان قبل أن يعود لقتال القذافي الذي سقط إثر ثورة 17 شباط/ فبراير 2011.

وفي مطلع سنة 2012، انشق الزهاوي عن سرايا راف الله السحاتي وأعلن تأسيسه لتنظيم "أنصار الشريعة" انطلاقا من بنغازي، ومن ثم درنة (300 كلم شرق بنغازي) وسرت.

وأدرج مجلس الأمن الدولي في تشرين الثاني/نوفمبر "أنصار الشريعة في قائمته السوداء للمنظمات الإرهابية بسبب ارتباط هذه الجماعة الإسلامية بتنظيم القاعدة وجماعات متشددة أخرى.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG