Accessibility links

النازحون من تاورغاء الليبية يعانون أوضاعا صعبة في فصل الشتاء


نازحون من أصول إفريقية فروا من النزاع في ليبيا

نازحون من أصول إفريقية فروا من النزاع في ليبيا

مع انخفاض درجات الحرارة في ليبيا، بدأت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في تقديم مساعدات إنسانية للنازحين الليبيين من مدينة تاورغاء الليبية بعد أن تم تهجيرهم على أيدي مقاتلين تابعين لمعمر القذافي.

وتضم المخيمات في مدينتي بنغازي وطرابلس المئات من الأسر التاوارغية المنحدرة من أصول إفريقية متعددة.

وصف هؤلاء مشاهدا صعبة لمعاناتهم، وقالت إحدى النازحات لـ"راديو سوا" إنها تعيش وعائلتها منذ ثلاث سنوات في أماكن إيواء الحيوانات:


وتشكو إحدى النساء من عدم توافر ما يحميها من المطر:


وتحدث الموظف في المفوضية أنيس الصراري عن دور المنظمة في تقديم المساعدات:


ويقول مراقب إحدى المخيمات ويدعى عبد العزيز محمود إن توفير الأمن هو الشاغل الأهم بالنسبة للنازحين الليبيين:


ويأمل سكان مدينة تاورغاء الساحلية التي تقع في شمال غرب ليبيا في العودة إلى ديارهم، بعد رحلة تهجير قسرية على أيدي مقاتلين سابقين ضد الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، بدعوى أنهم قاتلوا إلى جانب قواته أثناء الثورة الليبية.

مقطع فيديو عن معاناة النازحين في ليبيا:


XS
SM
MD
LG