Accessibility links

logo-print

مصر تنفي نيتها التدخل عسكريا في ليبيا


جانب من جلسة تصويت في المؤتمر الوطني العام الليبي- أرشيف

جانب من جلسة تصويت في المؤتمر الوطني العام الليبي- أرشيف

نفى وزير الخارجية المصري سامح شكري صحة الأنباء المتعلقة بتدخل عسكري مصري جزائري وشيك على الحدود مع ليبيا، مؤكدا خلال ندوة صحافية عقدها الاثنين بتونس العاصمة دعم بلاده لخيار " الحوار السياسي" حسب ما نقلته وكالة الأنباء الحكومية في تونس (وات).

وأضاف شكري "أن جيش مصر مهمته الحالية الحفاظ على أمن البلاد واستقرارها"، على حد تعبيره .

في المقابل، أعلن الوزير المصري عن وجود تعاون وتنسيق أمني بين الدول المجاورة للتراب الليبي على غرار تونس والجزائر والنيجر، مذكرا في هذا الصدد بتشكيل لجنة إفريقية أمنية لمواجهات كافة المخاطر التي تواجهها هذه الدول وعلى رأسها الجماعات الإرهابية المسلحة.

تحديث (13:59 بتوقيت غرينتش)

افتتح مجلس النواب الليبي جلسته الأولى في طبرق بدل طرابلس الاثنين، بحضور ممثلين عن الأمم المتحدة والجامعة العربية، في ظل خلافات بين التيارين الإسلامي والوطني.

وأفاد بعض النواب أن أكثر من 160 نائبا من أصل 188 توجهوا نهاية الأسبوع إلى طبرق البعيدة عن أعمال العنف حتى الآن، وهو ما يعتبر انتصارا للوطنيين، بعد دعوة النواب الإسلاميين إلى مقاطعة الجلسة التي اعتبروها أمرا غير دستوري.

وينعقد الاجتماع في طبرق بحضور ممثلين عن جامعة الدول العربية وبعثة الأمم المتحدة في ليبيا ومنظمة المؤتمر الإسلامي.

وفضل النواب المناهضون للإسلاميين الاجتماع في طبرق على بعد 1500 كلم شرق العاصمة بسبب المعارك العنيفة الدائرة فيها منذ بداية الهجوم الذي يشنه الإسلاميون في 13 تموز/يوليو.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG