Accessibility links

عقيلة صالح: الهجوم على الهلال النفطي يعرقل التسوية السياسية


عقيلة صالح

حاورته لمياء الرزقي

دان رئيس البرلمان الليبي المعترف به دوليا عقيلة صالح بشدة الجمعة، الهجوم الذي شنته جماعات متشددة على الهلال النفطي.

وقال إن على المجلس الرئاسي التحرك لإبعاد هذه الجماعات عن حقول النفط وإعادة تسليمها إلى حرس المنشآت.

وأضاف في مقابلة مع "راديو سوا" أن الجماعة التي دخلت إلى حقول النفط معروفة لدى المجتمع الدولي بالاسم والصورة:

واعتبر صالح أن الهجوم عرقل التسوية السياسية في البلاد، وشدد على ضرورة إصدار المجلس الرئاسي إدانة فورية متسائلا عن مبررات هذا الهجوم:

وكان وزير الدفاع التابع لحكومة الوفاق الوطني المهدي إبراهيم البرغثي، قد أصدر بيانا أمر فيه بتعزيز قوة حرس المنشآت النفطية بـ600 عسكري. وقال البرغثي إن قراره يأتي بناء على طلب من رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية العميد إدريس بوخمادة.

وفي معرض رده على هذا القرار، قال رئيس البرلمان الليبي إن على الجميع التراجع وترك مسألة حماية المنشآت لحرس المنشآت، واستئناف الحوار الوطني.

وجدد دعوته لإسقاط المجلس الرئاسي الذي اتهمه بالوقوف وراء المشاكل السياسية التي تشهدها ليبيا، وبتشكيل مجلس جديد.

ورغم تلك الاتهامات، نفى صالح وجود أي مشكل شخصي مع رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، وقال إن الخصم الحقيقي لمجلس النواب هو المؤتمر الوطني الذي اعتبر أنه عطّل مسيرة الانتقال السلمي والسياسي عام 2014:

وقال إن على الشعب الليبي أن يختار من يحكمه، وليس المجتمع الدولي.

وكان السراج قد أصدر بيانا دعا فيه إلى توحيد جهاز الحرس المنشآت النفطية، وشدد على أنه يتوجه إلى كافة المعنيين بالسلام بعيدا عن التجاذبات والصراعات والمساومات.

وأضاف أنه يدعو إلى توحيد جهاز حرس المنشآت النفطية تحت جهاز موحد يخضع لإشراف المؤسسة الوطنية للنفط وعلى الفور، ويعمل هذا الجهاز على الدفاع عن المنشآت من أي اعتداء أو تهديد من أي جهة كانت.

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG