Accessibility links

ليبيا: احتجاجات تؤجل منح الثقة لحكومة زيدان


رئيس المؤتمر الوطني العام الليبي محمد المقريف

رئيس المؤتمر الوطني العام الليبي محمد المقريف

من المقرر أن يصوت المؤتمر الوطني الليبي على الثقة في تشكيلة الحكومة الجديدة التي اقترحها رئيس الوزراء علي زيدان في جلسة اليوم الأربعاء.

وكان رئيس المؤتمر الوطني العام الليبي محمد المقريف اضطر إلى رفع جلسة التصويت على منح الحكومة الجديدة الثقة والتي كان المقرر لها أمس الثلاثاء وتأجيلها إلى اليوم الأربعاء بعدما اقتحم متظاهرون قاعة المؤتمر احتجاجا على عدد من الأسماء المرشحة لتولى الحقائب الوزاريّة.

وأكد المقريف أن القرار بيد المؤتمر الوطني العام الذي يمثل الشرعية في ليبيا.

وأشارت وكالة الأنباء الليبية إلى أن البرلمان قرر تأجيل جلسته رغم أنه قارب على الانتهاء من منح الثقة لحكومة زيدان باستثناء أربعة حقائب وزارية هي الحكم المحلي، والشؤون الاجتماعية، والخارجية، والنفط.

وكان رئيس وزراء ليبيا المكلف علي زيدان قد تقدم الثلاثاء بتشكيل حكومته التي ضمت 32 عضوا، بينهم سيدتان، للمؤتمر الوطني العام (البرلمان) لإقرارها.

وقال زيدان إنه شكل حكومة ائتلافية تضم تمثيلا من الحزبين السياسيين الرئيسيين في البلاد، وعهد بالوزارات السيادية (الخارجية، والتعاون الدولي، والمالية، والعدل، والداخلية، والدفاع) إلى مستقلين.

هذا وقد سلمت وزارتا الداخلية والدفاع إلى ضابطين من ذوي الخبرة من مدينة بنغازي هما على التوالي عاشور شوايل ومحمد البرغتي، أما وزارة الخارجية فعهد بها إلى سفير ليبيا في الولايات المتحدة علي الاوجلي.
XS
SM
MD
LG