Accessibility links

logo-print

وزير الخارجية الليبي يحذر من 'سورية أخرى' في بلاده


وزير الخارجية الليبي محمد الدايري

وزير الخارجية الليبي محمد الدايري

ناشد وزير الخارجية الليبي محمد الدايري المجتمع الدولي مد القوات الليبية بالسلاح، محذرا من أن تصاعد نفوذ الجماعات المتشددة في بلاده ينذر بحرب أهلية و"سورية أخرى".

وأوضح الدايري في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية أثناء زيارة قصيرة إلى فرنسا مساء الثلاثاء، أن الإرهاب لم يعد يشكل خطرا على الليبيين ودول الجوار فحسب، بل بات يهدد أمن أوروبا، وأن الأمر يستدعي التحرك بسرعة لأن "الوقت من ذهب".

وأكد الوزير أن تنظيم الدولة الإسلامية داعش يسيطر على مدينتي درنة وسرت، وأنه كان عناصر من التنظيم المتشدد كانوا في طرابلس حين وقع الهجوم الذي استهدف فندق كورنثيا الشهر الماضي وأدى إلى مقتل أجانب.

وقدر المسؤول الليبي عدد المقاتلين الأجانب في صفوف التنظيمات المتشددة في ليبيا بنحو خمسة آلاف، مشددا على أهمية تقديم الدعم العسكري للجيش الليبي ليتمكن من التصدي لمد هذه الجماعات.

وقال إنه لم يحصل خلال محادثاته في الولايات المتحدة وأوروبا، على "أجوبة شافية" في ما يتعلق بمساعدة الجيش الليبي، مشيرا إلى أن هذه الدول أبدت تفهما لموقف الحكومة الليبية المعترف بها دوليا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG