Accessibility links

logo-print

مقتل 29 شخصا بانفجار مخزن للأسلحة قرب العاصمة الليبية


عناصر في القوات الموالية لحكومة الوفاق في سرت

عناصر في القوات الموالية لحكومة الوفاق في سرت

قتل 29 شخصا على الأقل وأصيب عشرات بجروح في انفجار مخزن للسلاح في منطقة "القره بوللي" قرب العاصمة الليبية طرابلس الثلاثاء، وفق ما أفاد به مسؤول أمني ومصدر طبي رسمي.

وقال المسؤول الأمني إن "مسلحين محليين من أهالي المنطقة اقتحموا مخزنا للسلاح يعود إلى إحدى الجماعات المسلحة الناشطة في المنطقة والتي تنتمي إلى مدينة مصراتة"

وأضاف المسؤول "وقع انفجار كبير في المخزن لم تتضح أسبابه بعد، لكن من المرجح أن تكون الجماعة التي كانت تسيطر عليه قد فخخته قبل أن تغادره".

وأوضح المسؤول أن سبب الاقتحام يعود إلى اشتباكات شهدتها "القره بوللي" الثلاثاء بين مسلحين من أهالي المنطقة وعناصر الجماعة المسلحة، بعدما قام بعضها "بسرقة محل للمواد الغذائية".

وتابع المسؤول الأمني "هاجم مسلحون من أهالي المنطقة عند الفجر نقاط التفتيش التابعة للجماعة المسلحة سعيا لطردها من القره بوللي، ما أدى إلى وقوع الاشتباكات التي استمرت طوال النهار".

تحديث: 21:28 تغ

أعلنت القوات المحلية الليبية الثلاثاء ارتفاع حصيلة القتلى بين مقاتليها إلى 34 عنصرا، وإصابة عشرات آخرين في معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في مناطق مختلفة من سرت.

وقالت القوات الحكومية في بيان إنها تمهد لخوض معركة حاسمة مع التنظيم المتشدد.

من جانب آخر، ذكر مصدر طبي في مستشفى مدينة مصراتة، غرب مدينة سرت، أنها استقبلت 70 جريحا من القوات الليبية.

وأضاف البيان، أن القوات الحكومية الليبية حققت نجاحا الثلاثاء، برغم الخسائر في صفوف مقاتليها، وتقدمت في القسم الجنوبي من المدينة بعد اشتباكات أدت إلى مقتل "عشرات" من مسلحي تنظيم داعش.

وأكد البيان مواصلة حصار العناصر الهاربة من التنظيم داخل سرت.

تحديث: 17:23 تغ

لقي خمسة عناصر من قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية مصرعهم وأصيب 16 آخرون بجروح الثلاثاء في اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت.

وقال مستشفى مدينة مصراتة إنه استقبل حتى الآن خمسة قتلى من القوات الحكومية نتيجة الاشتباكات.

وكانت قوات حكومة الوفاق قد أعلنت في وقت سابق الثلاثاء أنها تمهد لخوض معركة وصفتها بالحاسمة مع داعش في المنطقة التي تحاصره فيها في سرت، مشيرة إلى أنها أحبطت محاولات متكررة للتنظيم لكسر هذا الحصار.

وقالت تلك القوات في بيان إنها تواصل عملها الاستخباراتي رغم الهدوء الظاهر على محاور القتال، استعدادا منها لمعركة الحسم.

وأوضح البيان أن النشاط العسكري للقوات الليبية يتركز حاليا على قصف مواقع داعش في سرت بالمدفعية الثقيلة، فيما ينفذ سلاح الطيران طلعات جوية يوميا قتالية واستطلاعية.

وأطلقت حكومة الوفاق منذ شهر، عملية عسكرية أطلق عليها اسم البنيان المرصوص لاستعادة مدينة سرت الساحلية من أيدي داعش الذي يسيطر عليها منذ حزيران/يونيو من العام الماضي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG