Accessibility links

logo-print

سقوط 'أمير داعش' في يد سلطات طرابلس بصبراتة


عناصر في قوات فجر ليبيا- أرشيف

عناصر في قوات فجر ليبيا- أرشيف

أعلنت قوة تابعة لوزارة الداخلية في حكومة طرابلس غير المعترف بها دوليا إلقاء القبض على "أمير" تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في مدينة صبراتة القريبة من طرابلس، مع اثنين من مساعديه.

وقالت "قوة الردع الخاصة" الموالية لتحالف "فجر ليبيا"، إنها وجهت مساء الأربعاء "ضربة أخرى قاصمة" لداعش.

وكتبت على صفحتها في موقع فيسبوك الخميس أنها ألقت القبض على "أمير" داعش في صبراتة محمد سعد التاجوري الملقب بأبو سليمان، ومساعده سالم العماري الملقب بأبو زيد، إلى جانب المنسق على استضافتهم ونقلهم إلى صبراتة أحمد دحيم.

وكشفت قوة الردع أن عملية إلقاء القبض على العناصر الثلاثة تمت "داخل منزل في ضواحي تاجوراء" شرق طرابلس، من دون أن تكشف جنسية الموقوفين. لكن كنية التاجوري تنسب إلى منطقة تاجوراء المحاذية لطرابلس من جهة الشرق.

للتوضيح أكثر عن خبر القبض على أمير تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" لمدينة صبراتة، محمد سعد التاجوري الملقب بـ(ابوسليمان) و...

Posted by ‎قـــوةْ الـــرَدَعْ الخـَــاصَـــةْ‎ on Thursday, February 25, 2016

وتأتي العملية بعد يوم من تمكن عناصر في التنظيم من السيطرة لساعات على وسط مدينة صبراتة قبل أن تطردهم الأجهزة الأمنية المحلية المنضوية ضمن تحالف "فجر ليبيا". وأسفرت العملية عن مقتل 18 من أفراد الأجهزة الأمنية.

ويعد انتشار عناصر داعش في صبراتة أول ظهور علني للتنظيم في المدينة الواقعة على الطريق الساحلي بين العاصمة والحدود التونسية. ويسيطر التنظيم على مدينة سرت، ويسعى للتوسع في المناطق المحيطة بها، وقد تبنى تفجيرات عدة داخل العاصمة الليبية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG