Accessibility links

داعش يتبنى الهجوم على مقر إقامة السفير الإيراني في ليبيا


مخلفات الهجوم على مقر إقامة السفير الإيراني

مخلفات الهجوم على مقر إقامة السفير الإيراني

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية داعش الاعتداء على مقر إقامة السفير الإيراني في العاصمة الليبية طرابلس الأحد، والذي لم يوقع ضحايا، حسب مصادر أمنية.

ونشر التنظيم في حسابات تابعة له على تويتر صورا للانفجارات، مشيرا إلى أنها وقعت في ما أسماها "ولاية طرابلس".

تحديث (5:35تغ)

تعرض مقر إقامة السفير الإيراني في العاصمة الليبية طرابلس الأحد، إلى هجوم مزدوج لم يوقع ضحايا، حسب مصادر أمنية.

فقد أفاد المتحدث باسم أجهزة الأمن في طرابلس عصام النعاس، بأن قنبلة انفجرت أمام البوابة الأمنية، فيما انفجرت أخرى داخل المقر.

وقال شهود عيان إن الهجوم لم يخلف أضرارا كبيرة، لكنه أدى إلى تطاير زجاج مبنى سفارة أوكرانيا المجاور.

وأوضح مصدر أمني أن المبنى كان خاليا، وأن الحارس لم يكن موجودا في المبنى لدى وقوع الهجوم.

وكانت السفارة الإيرانية قد أغلقت أبوابها في صيف 2014، على غرار باقي البعثات الأجنبية، بسبب معارك عنيفة أدت في آب/أغسطس إلى سيطرة تحالف ميليشيات "فجر ليبيا" على العاصمة ومطارها الدولي.

واستهدفت هجمات عدة بعثات دبلوماسية في الأشهر الأخيرة، بينها خصوصا انفجار سيارتين ملغومتين أمام سفارتي مصر والإمارات في تشرين الثاني/نوفمبر. وتعرض مبنى سفارة الجزائر إلى هجوم بالمتفجرات في كانون الثاني/يناير الماضي، تبناه تنظيم الدولة الاسلامية داعش.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG