Accessibility links

logo-print

38 قتيلا في بنغازي وألمانيا تحث رعاياها على مغادرة ليبيا


مخلفات اشتباكات سابقة في ليبيا

مخلفات اشتباكات سابقة في ليبيا

لقي 38 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب أكثر من 50 آخرين بجروح في اشتباكات عنيفة اندلعت في مدينة بنغازي شرق ليبيا، وذلك فيما دعت ألمانيا وبريطانيا مواطنيهما إلى مغادرة ليبيا.

وقال مصدر عسكري إن كتائب مسلحة من الثوار السابقين، هاجمت مقر قيادة القوات الخاصة والصاعقة في منطقة بوعطني جنوب وسط مدينة بنغازي بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وكان الهجوم الذي استمر حتى صباح الأحد، يهدف للاستيلاء على المعسكر الذي يضم نخبة الجيش الليبي.

وأشار المصدر، إلى أن عددا من القتلى والجرحى في صفوف العسكريين سقطوا خلال دفاعهم عن المعسكر الذي يعد خط الدفاع الأخير عن مدينة بنغازي، لافتا إلى أن "سقوطه يعد سقوطا للمدينة في أيدي متشددين"، على حد وصفه.

وأفادت مصادر طبية بأن أغلبية القتلى هم من قوات الجيش، بينما بلغ عدد القتلى في صفوف الميليشيات ثمانية.

رعايا ألمان وبريطانيين

وفي سياق متصل دعت وزارة الخارجية الألمانية الأحد جميع رعاياها إلى مغادرة ليبيا.

واعتبرت الوزارة في بيان أصدرته أن "الوضع بالغ الغموض وغير مستقر"، مضيفة أن "الرعايا الألمان يواجهون خطر التعرض المتزايد للخطف والاعتداءات".

ودعت بريطانيا من جانبها رعاياها إلى مغادرة ليبيا، حيث لا تزال سفارتها مفتوحة لكن تعمل بعدد مخفض من الموظفين بحسب التوصيات الجديدة الصادرة عن وزارة الخارجية البريطانية.

وجاء على موقع الخارجية البريطانية الالكتروني في التوصيات الموجهة للمسافرين مساء السبت "بسبب تكثف المعارك في طرابلس وعدم الاستقرار في كل أنحاء ليبيا، تحذر وزارة الخارجية من أي سفر إلى ليبيا. وعلى الرعايا البريطانيين في ليبيا أن يغادروا الآن".

وأضافت أن "سفارة بريطانيا لا تزال مفتوحة لكن مع عدد قليل من الموظفين. إن قدرة السفارة على تقديم مساعدة قنصلية في ليبيا محدودة جدا".

وكانت الولايات المتحدة قد أجلت السبت، موظفيها الدبلوماسيين من سفارتها في ليبيا، والذين وجدوا أنفسهم منذ 13 تموز/يوليو وسط معارك عنيفة بين ميليشيات تتنافس للسيطرة على طريق مطار طرابلس.

وقد أقفل مطار العاصمة منذ بدء هذه المعارك في 13 تموز/يوليو بين مجموعات مسلحة للسيطرة على هذا المرفق الاستراتيجي ومواقع عسكرية أخرى مجاورة.

97 قتيلا في أسبوعين

وقالت وزارة الصحة الليبية الأحد إن أكثر من 97 شخصا قتلوا وأصيب 400 بجروح منذ بدء المعارك في 13 تموز/يوليو بين مجموعات مسلحة متنافسة للسيطرة على مطار طرابلس.

وتستند هذه الحصيلة إلى تقارير من ثمانية مستشفيات عامة في طرابلس وضواحيها ولا تأخذ في الاعتبار الضحايا الذين عولجوا في مستشفيات ميدانية أو مدن أخرى.

وكانت آخر حصيلة تعود للعشرين من تموز/يوليو، قد أشارت إلى مقتل 47 شخصا وجرح 120.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG