Accessibility links

logo-print

الحوار الليبي يدعو لشراكة سياسية حقيقية


إحدى جلسات الحوار حول الأزمة الليبية في الجزائر في نيسان الماضي

إحدى جلسات الحوار حول الأزمة الليبية في الجزائر في نيسان الماضي

ناشد المشاركون في الجولة الثالثة من الحوار الليبي الأطراف المعنية الرئيسية في الحوار على تحقيق تطلعات الشعب بوضع حد فوري للنزاع عبر شراكة سياسية حقيقية وحكم شفاف والتزام بمحاربة الفساد.

ودعا المشاركون الخميس في ختام مباحثاتهم التي استمرت يومين جميع الأطراف لإبداء المرونة وتقديم التنازلات اللازمة لتحقيق اتفاق سياسي شامل ومتوازن وتوافقي والإسراع في تشكيل حكومة وفاق وطني.

وأوضح المشاركون في بيانهم أن "هذه الحكومة يجب أن تتولى مهامها سريعا لتتمكن من مواجهة التحديات الكثيرة التي تواجهها ليبيا في المجالات الأمنية والاقتصادية والسياسية".

وليبيا الغارقة في حرب أهلية، منقسمة بين حكومتين وبرلمانين، الأولى في طرابلس تحت سيطرة كتائب فجر ليبيا وهو تحالف بعضه إسلامي، والثانية في طبرق شرق البلاد معترف بها دوليا.

وتحاول الأمم المتحدة منذ أشهر التوصل إلى تسوية لإنهاء النزاع والدفع باتجاه تشكيل حكومة وحدة وطنية تكون المؤسسة الرئيسية في البلاد.

واعتبر ممثل الأمين العام للأمم المتحدة برناردينو ليون أنه "لا يزال من الممكن إنقاذ ليبيا".

وأوضح في مؤتمر صحافي أعقب الاجتماع "ننتظر الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية لاقتراح اسماء الشخصيات الليبية التي ستكون ضمنها".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG