Accessibility links

برلمان طرابلس يرفض مسودة الاتفاق الأممي لإنهاء النزاع


المبعوث الدولي إلى ليبيا

المبعوث الدولي إلى ليبيا

أعلن المؤتمر الوطني العام، وهي المؤسسة التشريعية للسلطات الحاكمة في طرابلس، الثلاثاء رفضه لمسودة الاتفاق التي طرحتها بعثة الأمم المتحدة بهدف إنهاء النزاع الحالي، مؤكدا رغم ذلك استعداده للمشاركة في جلسات جديدة للحوار.

وقال المتحدث باسم المؤتمر عمر حميدان إن "هذه المسودة غير جاهزة للتوقيع عليها بالأحرف الأولى".

ودعا المؤتمر "بعثة الأمم المتحدة إلى إعادة فتح باب النقاش حول هذه المسودة"، مشددا على أن "فريقه مستعد للذهاب للحوار فور تحديد جلسة لمناقشة" التعديلات التي يطالب المؤتمر بإدخالها على المسودة.

وكانت المحكمة العليا في طرابلس قضت قبل نحو عام بعدم شرعية مجلس النواب المنتخب الذي يعمل من شرق البلاد، علما أن هذا البرلمان يحظى باعتراف المجتمع الدولي.

وترافقت جلسة المؤتمر الوطني العام الثلاثاء مع تظاهرة خارج مقر المؤتمر بمشاركة شخصيات سياسية وأعضاء أحزاب وقياديين في تحالف "فجر ليبيا" الذي سيطر على العاصمة منذ نحو عام، رفضا لهذه المسودة.

وتغيب وفد المؤتمر الوطني العام عن حضور جلسات الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة في المغرب الأسبوع الماضي، احتجاجا على عدم تضمن مسودة الاتفاق "تعديلات جوهرية" طالب بها.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG