Accessibility links

logo-print

75 قتيلا في اشتباكات للسيطرة على قاعدة عسكرية في بنغازي


أحد رجال الميليشيات في بنغازي

أحد رجال الميليشيات في بنغازي

قال الهلال الأحمر الليبي ومصادر طبية إنه عثر على ما لا يقل عن 75 جثة معظمها لجنود في مدينة بنغازي في شرق ليبيا بعد يومين من القتال الذي اجتاح خلاله مقاتلون إسلاميون ورجال ميليشيا متحالفون معهم قاعدة للجيش.

وعثر الهلال الأحمر الليبي على أكثر من 50 جثة داخل القاعدة التي تخلت عنها القوات الخاصة الثلاثاء.

وقال محمد المصراتي من الهلال الأحمر الليبي إنهم يحاولون انتشال الجثث من القاعدة.

وذكرت مصادر أن مستشفيات بالمدينة تسلمت 25 جثة أخرى، ما جعل الحصيلة ترتفع إلى 75.

السيطرة على قاعدة عسكرية للقوات الخاصة (5:18 بتوقيت غرينيتش)

سقط المعسكر الرئيسي للقوات الخاصة والصاعقة، أهم قاعدة عسكرية في بنغازي، في أيدي مقاتلين إسلاميين مساء الثلاثاء بعد معارك دامت نحو أسبوع وخلفت حوالى 60 قتيلا.

وقال مصدر عسكري لوكالة الصحافة الفرنسية إن "المعسكر الرئيسي للقوات الخاصة والصاعقة في منطقة بوعطني الواقع جنوب وسط مدينة بنغازي سقط الثلاثاء في أيدي الثوار السابقين المسلحين والمنتمين لما يعرف بمجلس شورى ثوار بنغازي"، وهو ائتلاف لجماعات مسلحة إسلامية وجهادية.

وأضاف أن "القوات الخاصة والصاعقة برئاسة العقيد ونيس بوخمادة انسحبت إثر هجمات متتالية من الثوار بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة بعد نفاذ ذخيرة الجنود الذين قتل عددا منهم خلال المعارك التي ازدادت ضراوة منذ فجر الاثنين".

وأكد مصدر في مجلس شورى ثوار بنغازي أن المجلس استولى على المعسكر، مشيرا إلى أنه تم الاستيلاء خلالها على عدة معسكرات هامة للجيش.

ووفقا لمصادر طبية متعددة فإن "نحو 60 شخصا قتلوا فيما جرح أكثر من 100 شخص آخرين معظمهم من الجيش" في هذه المعارك.

وهذه اكبر خسارة للجيش الذي يتواجه مع الثوار السابقين من نحو عامين، إذ يعتبر المعسكر الذي سقط الثلاثاء أكبر وأهم معقل للجيش النظامي في مناطق شرق ليبيا بأكملها ويضم نخبة المتدربين على مختلف أنواع الأسلحة.

الإفراج عن وزير سابق

على صعيد آخر، أفرجت مجموعة مسلحة في العاصمة الليبية طرابلس مساء الثلاثاء عن النائب السابق لرئيس الوزراء مصطفى أبو شاقور الذي انتخب مؤخرا عضوا في البرلمان.

وقال قريبه عصام النعاس إنه تم الافراج عن الدكتور أبو شاقور، مشيرا إلى أنه رفض أن يتكلم أو أن يعطي تفاصيل عن ملابسات خطفه أو هوية خاطفيه.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الخطف.

يشار إلى أن ابو شاقور انتخب عضوا في المؤتمر الوطني العام (البرلمان) في 25 حزيران/يونيو كمرشح مستقل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG