Accessibility links

ليون يعلن أسماء الحكومة الليبية المقترحة وسط إشكالات


رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون

رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا بيرناردينو ليون الأسماء المقترحة لإدارة الفترة الانتقالية في ليبيا، والتي سيديرها مجلس رئاسي وحكومة وحدة وطنية.

وقال ليون، خلال مؤتمر صحافي بمدينة الصخيرات المغربية، إن الأطراف المشاركة في الحوار، ومن بينها المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته، اتفقوا على المقترحات بإنشاء مجلس أعلى للدولة يترأسه عبد الرحمن السويحلي عضو المؤتمر الوطني، وحكومة وحدة وطنية يترأسها فايز السراج عضو مجلس النواب في طبرق وثلاثة نواب له.

واتفق المتحاورون، حسب ليون، أيضا على اقتراح تولي فتحي باشاغا منصب مستشار الأمن القومي.

والنواب الثلاثة لرئيس الحكومة هم: أحمد امعيتيق وفتحي المجبري وموسى الكوني، وهم واحد من الغرب، والآخر من الشرق، والثالث من الجنوب.

وتلا ليون قائمة بأسماء الوزراء المقترحين لتشكيل الحكومة وعددهم 17 وزيرا من بينهم امرأتان.

ورفض عبد الرحمن السويحلي، الذي يترأس حزب الاتحاد من أجل الوطن، ترشيحه لمنصب رئيس المجلس الأعلى للدولة.

وقال السويحلي في تصريحات صحافية إنه لم يتم الأخذ برأي الوفد في الأسماء المقترحة التي أعلنها ليون لإدارة المرحلة الانتقالية، مضيفا أن الأخير ليس هو الشخص المخول له أن يقرر من يتولى تلك المناصب.

آخر تحديث: 22:33 ت غ في 8 تشرين الأول/أكتوبر

أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون، التوصل إلى اتفاق بين طرفي النزاع في ليبيا حول قائمة موحدة للحكومة الليبية المقبلة، مؤكدا التوافق على أن يتولى فايز سراج رئاستها.

وأضاف ليون أن ليبيا لديها الآن اتفاق سياسي يمكن أن لا يلبي طموحات الجميع لكنه جيد للخروج من الأزمة الحالية تعيشها البلاد، داعيا الشعب الليبي إلى دعم القائمة الموحدة وعد الالتفات إلى النواقص التي قد يرى البعض أنها تشوب هذه القائمة.

وأكد ليون أن الاعضاء الذين تم الاتفاق عليهم بين الطرفين "سيعملون كفريق واحد ولهم نفس الدرجة والأصوات، وعلى مستوى المجتمع الدولي سيتمتعون بنفس الأهمية والتعامل".

وقدم ليون اعتذاره إلى الشعب الليبي بسبب تأخر الإعلان عن التوافق بين الطرفين على حكومة موحدة، مؤكدا أن هناك 2.4 مليون طفل ليبي يعانون من نقص حاد في المتطلبات الإنسانية الأساسية، داعيا جميع الأطراف لإنجاح هذا الاتفاق والخروج من الأزمة.

تحديث: 22:34 تغ

توقع مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا بيرناردينو ليون التوصل إلى إعلان حول حكومة وحدة وطنية الخميس، بعد أن كان منتظرا ذلك الأربعاء.

وقال ليون خلال مؤتمر صحافي عقده مساء الأربعاء إن أطراف الأزمة الليبية سيواصلون خلال الساعات القادمة الحوار في مدينة الصخيرات المغربية أملا في التوصل إلى اتفاق.

وأضاف أن البعثة الدولية تعمل على ألا تحول العقبات التي تعترض الحوار بين الليبيين دون التوصل إلى اتفاق تشكيل حكومة منوط بها حل الأزمتين الأمنية والإنسانية.

آخر تحديث: 11:29 ت غ في 7 تشرين الأول/أكتوبر

ترقب الليبيون الأربعاء إعلانا محتملا لأسماء حكومة الوحدة الوطنية الليبية الجديدة، بعدما أعلنت الأمم المتحدة توصل الأطراف المتنازعة السلطة إلى اتفاق لإنهاء الخلافات السياسية التي تعصف بالبلاد منذ سنوات.

ووصف رئيس البعثة الدولية إلى ليبيا برناردينو ليون في مؤتمر صحافي في منتجع الصخيرات جنوب الرباط، حيث تنعقد جلسات الحوار الليبي، الاتفاق بأنه "نهائي ومتوازن"، وقال إنه يمهد الطريق لتشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا.

ورجح ليون الكشف عن أسماء أعضاء الحكومة الجديدة مساء الأربعاء، مشيرا إلى أن لديه صورة واضحة حول الشخصيات المرشحة للمشاركة في الحكومة، لكنه رفض الإفصاح عنها.

وتأمل الأمم المتحدة أن يؤدي الحوار إلى التوقيع على اتفاق سلام يبدأ تطبيقه بحلول الـ 20 من تشرين الأول/أكتوبر. وينص الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية من الطرفين تقود مرحلة انتقالية تمتد لعامين.

وفي هذا السياق، قال رئيس تحرير صحيفة الجماهيرية سابقا عبد الرزاق الداهش، إن هناك بعضا من الأطراف الليبية الفاعلة غير ممثلة في المفاوضات.

وأضاف في تصريح لـ"راديو سوا"، أن تحديات جمة ستكون بانتظار هذه الحكومة الجديدة، أبرزها العقوبات الدولية والأوضاع الأمنية:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG