Accessibility links

logo-print

مقتل سبعة جنود ليبيين في اشتباكات مع داعش خارج أجدابيا


قتل سبعة جنود ليبيين الجمعة عندما اقتحم متشددون من تنظيم داعش نقطة تفتيش تحرسها قوات موالية للحكومة المعترف بها دوليا، وفق ما أعلن مسؤولون عسكريون.

وقال مسؤول عسكري إن خمسة جنود قتلوا وفقد 15 آخرون عندما هاجم مقاتلو داعش نقطة التفتيش خارج مدينة أجدابيا بشرق البلاد قرب ميناء البريقة، وقتل جنديان آخران عندما أرسلت الحكومة تعزيزات، وأصيب خمسة آخرون.

وأضاف المصدر "خرج رتل من مدينه أجدابيا كدعم للكتيبة 21 حرس حدود وبعد المدينة بحوالي 100 كيلو وجدوا كمينا لداعش واشتبكوا معهم والحصيلة إلى الآن قتيلان وخمسة جرحي. ولا تزال الاشتباكات مستمرة".

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم في بيان على وسائل التواصل الاجتماعي وقال إنه استولى على ذخيرة ومعدات عسكرية.

واستغل داعش الفراغ الأمني المتزايد في ليبيا حيث تتقاتل حكومتان وبرلمانان للسيطرة على البلاد بعد أربع سنوات من الإطاحة بمعمر القذافي.

وانتقل رئيس الوزراء المعترف به دوليا إلى شرق البلاد منذ استولى فصيل منافس على العاصمة طرابلس وشكل حكومته الخاصة.

ويقود الجانبان تحالفات فضفاضة من المقاتلين الذين حاربوا القذافي. وبعد سقوط القذافي انقسمت الفصائل على أسس سياسية ومحلية وقبلية.

واكتسب متشددون موالون لتنظيم داعش الذي سيطر على مناطق واسعة في سورية والعراق موطئ قدم في سرت إلى الغرب من أجدابيا.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG