Accessibility links

مكتبة الكونغرس: 70 في المئة من الأفلام الصامتة القديمة مفقودة


صورة مأخوذة عن الأجزاء المتبقية من فيلم (غاتسبي العظيم) The Great Gatsby

صورة مأخوذة عن الأجزاء المتبقية من فيلم (غاتسبي العظيم) The Great Gatsby

قالت مكتبة الكونغرس إن حوالي ثلاثة أرباع الأفلام الأميركية الصامتة الطويلة مفقود الآن وإن الميراث الذي وضع هوليوود في صدارة صناعة السينما خلال الفترة من 1912 حتى 1929 مُهدد.

وتعد هذه أول دراسة شاملة عن الأفلام الأميركية الطويلة من عصر السينما الصامتة وقد أعدتها مكتبة الكونغرس.

وتكشف الدراسة عن صورة محزنة. إذ أظهرت ضياع 70 في المئة من الأفلام الصامتة الطويلة.

وتعتبر أفلام كلاسيكية مثل (غاتسبي العظيم) The Great Gatsby الذي أنتج عام 1926 ونسخة عام 1917 من (كليوباترا) Cleopatra وأيضا (لندن بعد منتصف الليل) London After Midnight للممثل لون تشاني الذي أنتج عام 1927 ضمن الأفلام التي تعتبر نسختها الكاملة مفقودة.

وقال جيمس بيلينغتون أمين مكتبة الكونغرس إن المكتبة "يمكنها الآن أن تعلن رسميا أن فقدان الأفلام الأميركية الطويلة من العصر الصامت يمثل فقدانا مزعجا وغير قابل للاسترجاع بالنسبة للسجل الثقافي لأمتنا".

وعرض حوالي 11 ألف فيلم طويل صامت من أصل أميركي في الفترة من 1912 حتى 1929، لكن لا يوجد الآن إلا 14 في المئة فقط، أي حوالي 1575 فيلما، في شكلها الأصلي مقاس 35 ملليمترا.

وأفادت الدراسة أن خمسة في المئة من الأفلام التي نجت غير كاملة وأن 11 في المئة من الأفلام الكاملة موجودة في مقاسي 28 ملليمترا أو 16 ملليمترا الأقل جودة أو موجودة في نسخ أجنبية.

وتحمل الدراسة اسم "بقاء الأفلام الأميركية الطويلة الصامتة: 1912-1929"، وقد طلب إجراؤها المجلس الوطني للحفاظ على الأفلام.

وأظهرت الدراسة أيضا أنه من بين أكثر من 3300 من الأفلام التي نجت بأي شكل لها يوجد 26 في المئة منها في دول أجنبية وتمت استعادة 24 في المئة.

ولدى جمهورية التشيك أكبر عدد من الأفلام الأميركية الصامتة الموجودة خارج الولايات المتحدة.

وأوصى التقرير بتطوير برنامج منسق على مستوى وطني لاستعادة الأفلام الصامتة من دور الأرشيف الأجنبية وبدء حملة لتوثيق الأفلام غير المعرّفة.

وهذه مقاطع مما تبقى من فيلم (غاتسبي العظيم) The Great Gatsby:
XS
SM
MD
LG