Accessibility links

logo-print

غاري جونسون مرشح الحزب التحرري للرئاسة الأميركية


مرشح الحزب التحرري غاري جونسون

مرشح الحزب التحرري غاري جونسون

أعلن الحزب التحرري (Libertarian) الأميركي رسميا أنه اختار الحاكم السابق لولاية نيو مكسيكو غاري جونسون مرشحا له للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وقال جونسون بعد انتخابه في مؤتمر نظمه الحزب الصغير الأحد في أورلاندو بولاية فلوريدا "أنا أقول الحقيقة ولا أكذب"، وأضاف أنه يعول على صراحته واستياء الناخبين من السياسيين "التقليديين" لاستقطاب الأصوات.

وكان الحاكم السابق لنيو مكسيكو قد ترشح باسم الحزب في انتخابات 2012 وحصل بالكاد على أصوات واحد في المئة من الناخبين. لكنه يعول هذا العام على "الفوضى التي قد تنجم عن فوز ترامب في الانتخابات التمهيدية للجمهوريين والمشاكل التي تعاني منها صورة (هيلاري) كلينتون"، ليحسن فرصه.

وكان جونسون قد صرح لوكالة الصحافة الفرنسية مطلع الشهر الجاري "إنني المرشح الذي يختزل كل المطلوب في شخصه"، مضيفا "إنني إلى يسار هيلاري في المسائل الاجتماعية، ومحافظ أكثر من تيد كروز في المسائل الاقتصادية. إنني أمثل أفضل ما في هذين العالمين".

واختار أعضاء الحزب في مؤتمرهم أيضا حاكم ولاية ماساتشوسيتس السابق وليام ويلد نائبا للرئيس في بطاقة الترشح.

تجدر الإشارة إلى أن التيار التحرري في الولايات المتحدة الذي يؤيد الحريات الفردية وتقليص دور الدولة في الاقتصاد، صغير لكنه يتمتع بحيوية كبيرة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG