Accessibility links

الليبراليون يتصدرون نتائج الانتخابات الليبية دون أغلبية


رئيس المفوضية العليا للانتخابات الليبية نوري العبار

رئيس المفوضية العليا للانتخابات الليبية نوري العبار

كشفت نتائج أولية للانتخابات في ليبيا عن تقدم تحالف القوى الوطنية الذي يضم قوى توصف بأنها ليبرالية في أول انتخابات عامة لاختيار أعضاء المؤتمر الوطني العام في ليبيا.

وحصد ائتلاف الليبراليين حوالي 40 مقعدا من أصل 80 مخصصة للأحزاب السياسية في الجمعية التأسيسية المقبلة، مقابل 17 مقعدا حصدها حزب إسلامي، بحسب النتائج الأولية الكاملة التي أعلنتها مساء الثلاثاء المفوضية الانتخابية الليبية.

ولا يضمن لليبراليين الحصول على الأكثرية ويبقى التحدي حاليا على المقاعد ال120 (من أصل 200) التي يتم ملؤها عبر الانتخاب الفردي.

وفي الانتخابات على القوائم التي تفرز 80 مقعدا في المؤتمر الوطني العام، صوت الليبيون بكثافة لصالح الليبراليين الذين يقودهم رئيس الوزراء السابق في المجلس الوطني الانتقالي الحاكم محمود جبريل.

ونال تحالف القوى الوطنية (ليبراليون) 39 مقعدا مقابل 17 لحزب العدالة والبناء المنبثق عن الإخوان المسلمين. أما المقاعد ال24 المتبقية فسيشغلها عدد من الأحزاب الصغيرة، المحلية بغالبيتها.

ودعي الناخبون في 7 يوليو/ تموز لاختيار الأعضاء ال200 في المؤتمر الوطني العام الذي من المفترض أن يتسلم الحكم من المجلس الوطني الانتقالي إلى حين إقرار الدستور الجديد.

ومن بين الأعضاء ال200 في المؤتمر، بلغ عدد النساء اللواتي انتخبن 33 امرأة، أي 16,5 بالمئة من الأعضاء.

وتم الإعلان عن النتائج مساء الثلاثاء خلال مراسم حضرها رئيس الحكومة عبد الرحيم الكيب ورئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل، إضافة إلى دبلوماسيين ومراقبين غربيين.

ومنذ السابع من يوليو/ تموز، تاريخ أول انتخابات حرة في البلاد، تم الإعلان عن النتائج بشكل يومي تدريجيا.

وسيتم الإعلان عن النتائج النهائية خلال أسبوعين بحسب رئيس المفوضية الانتخابية نوري العبار.

وكانت آخر انتخابات برلمانية حرة كاملة عقدت في ليبيا هي تلك التي أعقبت استقلال ليبيا عام 1952، كما يعود أخر تصويت جرى في عموم البلاد إلى عام 1965، حيث ظلت الأحزاب السياسية ممنوعة في ليبيا طوال العقود الماضية.
XS
SM
MD
LG