Accessibility links

logo-print

بالفيديو.. شاشة قابلة للطي مثل ورقة وأخرى شفافة كالماء من 'إل جي'


شاشة مرنة قياسها 18 بوصة من شركة إل جي

شاشة مرنة قياسها 18 بوصة من شركة إل جي

سيكون بإمكانك في السنوات المقبلة أن تطوي شاشة كبيرة أو أن تلفها في أسطوانة وتحملها معك إلى أي مكان كأنها ملصق، كما تعد شركة "إل جي" العملاقة للإلكترونيات.

فقد كشفت "إل جي" LG عن شاشات يمكن طيها ولفّها، وأعلنت الشركة عن شاشة شفافة يمكن أن يُرى ما خلفها.

وتستخدم الشاشة القابلة للف تقنية "الديود العضوي الباعث للضوء" OLED، ويبلغ قياسها 18 بوصة ودقة عرضها 1200 x 810 وتحوي نحو مليون ميغابكسل ويمكن لفها بنصف قطر يبلغ نحو ثلاث سنتيمترات من غير أن يؤثر ذلك على جودتها.

وقالت شركة أل جي في بيان "هذا يثبت أن شركة أل جي يمكن أن تطرح في الأسواق في المستقبل أجهزة تلفزيون يمكن لفّها يفوق قياسها 50 بوصة".

وتستخدم الشاشة مادة البوليميد عالية الجزيئية وتقول الشركة إنها تقلل من سمك الشاشة وتجعلها أكثر مرونة.

شاشة شفافة

بالنسبة للشاشة الشفافة فيبلغ نسبة نفاذيتها 30 في المئة، وتم تطويرها باستخدام تقنية تصميم البكسلات الشفافة الخاصة بالشركة.

وتستخدم الشاشات الشفافة لتطبيقات الواقع المعزّز Augmented reality، وتستخدم لأغراض المزج بين النصوص والصور والأجسام الواقعية.

وقال إنبيونغ كانغ، نائب رئيس شركة "إل جي" ورئيس مركز البحث والتطوير لشاشات إل جي "لقد قامت شاشات إل جي بإحداث ثورة في سوق التلفزيونات التي تستخدم تقنية الديود العضوي الباعث للضوء OLED، وهي الآن رائدة في مجال تطبيق هذه التقنية. نحن واثقون أنه بحلول 2017، سوف نطور شاشات عالية الدقة ومرنة وشفافة قياسها أكثر من 60 بوصة تفوق نسبة نفاذيتها أكثر من 40 في المئة".

وفكرة الشاشات المرنة ليست جديدة، فقد كشفت شركة سامسونغ عن شاشات "يوم" Youm المرنة خلال معرض إلكترونيات المستهلك عام 2013.

ولا تقتصر فكرة الشاشات المرنة على التلفزيونات، فقد أعلنت شركة إل جي الخريف الماضي أنها تعمل على تطوير شاشات مرنة للهواتف الذكية.

وهذا فيديو يشرح المزيد عن الشاشة الجديدة القابلة للف من إل جي:

المصدر: موقع LGdisplay.com ومواقع إخبارية أميركية

XS
SM
MD
LG