Accessibility links

البابا: الاحتباس الحراري مسؤولية بشرية والثورة هي الحل


 البابا فرنسيس

البابا فرنسيس

حمّل البابا فرنسيس البشر مسؤولية تفاقم ظواهر الاحتباس الحراري والتغيرات المناخية، داعيا أقوياء هذا العالم إلى الاسراع في التحرك لإنقاذ كوكب الأرض الذي تهدده دوافع الاستهلاك، بالدمار.

جاء ذلك في رسالة من 200 صفحة كتبها البابا بخط يده ونشرت الخميس، واتخذت شكل بيان ضد الأنانية الاقتصادية والاجتماعية للبلدان الغنية.

وقال البابا في رسالته إن التغيرات المناخية مشكلة عالمية ذات أبعاد بيئية واجتماعية واقتصادية خطيرة، مشددا على أنها تشكل "إحدى أهم التحديات الحالية للبشرية".

واعتبر أن النشاط البشري هو السبب الرئيسي وراء ظاهرة الاحتباس الحراري التي تؤثر بشكل غير مسبوق على الأنظمة البيئية، مؤكدا على أن التغييرات المناخية هي نتيجة مأساوية لممارسات الإنسان، غير الخاضعة للرقابة.

وتنتقد الرسالة أيضا نظاما اقتصاديا عالميا يخضع لديكتاتورية السوق و"ثقافة الهدر". وقال البابا إن "قوى المال هي التي تمكنت حتى الآن من إفشال محاولات معالجة التغير المناخي"، مضيفا أن "خضوع السياسة للتكنولوجيا والمال يتبين في فشل القمم العالمية حول البيئة".

ومن أجل تجنيب الأرض أن تتحول إلى "مكان للهدر"، دعا البابا فرنسيس إلى ثورة اجتماعية واقتصادية وثقافية، وطالب بتشجيع سياسات تقلل في السنين المقبلة من انبعاث ثاني أوكسيد الكربون.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG