Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

دفاعا عن المرأة.. عليا عواضة: النضال ترياق ضد الإجحاف


الناشطة اللبنانية عليا عواضة

الناشطة اللبنانية عليا عواضة

اقترن اسم الناشطة اللبنانية الشابة عليا عواضة بالتحركات المطلبية بشكل عام، وبالنشاطات التي تدعم حقوق النساء في لبنان والعالم العربي، على نحو خاص.

بدأت عواضة نشاطها الاجتماعي طالبة في الثانوية، ثم في الجامعة، وتركز عبر عملها مع مجموعة الأبحاث والتدريب للعمل التنموي على حملة "جنسيتي"، التي تدعو لإعطاء الأم اللبنانية الحق في منح جنسيتها لأولادها.

عواضة في جمعية "فيميل"

عواضة في جمعية "فيميل"

قضايا النساء أولوية

حقوق النساء كانت ركيزة أساسية لمشاركة عواضة في معظم الحملات التي تطالب بتعديل القوانين المجحفة بحق المرأة، سواء أكانت حقوقا يومية بسيطة أم ذات أبعاد وجودية.

ترى عواضة، الحاصلة على شهادة ماجيستير في الإعلام والصحافة، أن "واجب كل ناشط وناشطة، بل كل مواطن ومواطنة في لبنان والعالم العربي، منح الأولوية لقضايا النساء".

وتذهب، في حديث لموقع "راديو سوا"، إلى أن "من دون حرية المرأة ومن دون المساواة لن تكون المجتمعات متساوية، لأن المرأة في لبنان والعالم العربي أثبتت أن لديها قدرة كبيرة على القيادة".

وتضيف "لابد من الاقتداء بهذه النماذج القيادية ليكون للناشطين والناشطات دافع أكبر للعمل على تكريس حقوق النساء في هذه المجتمعات".

وعلى الصعيد الشخصي تميل عواضة، من خلال عملها في الصحافة، إلى إبراز قصص النماذج النسوية القيادية في المجتمع اللبناني والعربي، إضافة إلى "مناصرة النساء وحقوقهن".

الناشطة عواضة في إحدى الوقفات الاحتجاجية

الناشطة عواضة في إحدى الوقفات الاحتجاجية

النساء.. قوة خفية في مجتمعاتنا

التقت عواضة، التي تنشط منذ العام 2007 في قضايا المجتمع المدني، بالكثير من النساء، مشددة على "أنهن قوة خفية في مجتمعاتنا: قادرات، قويات، صانعات تغيير".

وتطمح لأن يكون في لبنان قوانين تسمح للمرأة بإظهار ما لديها من قدرات وأفكار ومن قوّة تساهم في تطوير المجتمعات العربية.

وجلّ ما تصبو إليه عواضة أن يكون في لبنان والعالم العربي "حركة نسوية شابة تبني على كل ما تقدم من إنجازات من قبل الحركة النسوية ومدرستها القديمة".

الناشطة اللبنانية عليا عواضة

الناشطة اللبنانية عليا عواضة

"لا لتسليع المرأة"

لا يعرف نشاط عواضة الاجتماعي والنسوي حدودا، إذ لا يقتصر عملها على وظيفتها في منظَمة "أوكسفام" التي تشغل فيها منصب منظمة حملات، فهي عضو مؤسس في (fe-male) "فيميل"، المنظمة الشبابية النسوية، وتعمل بشكل تطوعي مسؤولة المناصرة والحملات في الجمعية.

وتعمل "فيميل"، التي أنشأتها صحافيات وناشطات مدنيات من خلفيات دراسية واجتماعية مختلفة، بشكل أساسي على تغيير الصورة النمطية والتسليعية للمرأة في الإعلام، لأن تلك الصورة تؤدي إلى تأبيد حالة العنف ضد النساء، حسب رأي عواضة.

وتقول إن رفض "فيميل" تسليع المرأة، ودعمها حقوق النساء عبر الإعلام يندرج في إطار تكملة عمل المنظمات المدنية الأخرى المتعددة، والتي تعمل على قوانين الجنسية والعنف وقوانين الانتخاب، والمشاركة السياسية.

وهنا فيديو لإطلاق برنامج أوكسفام الإقليمي للعدالة الجندرية أغنية راب بعنوان "امرأة حرّة"، تشارك فيه الناشطة عواضة، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة 2016:​

تقرير إخباري من قناة الحرة حول تسجيل أغنية "امرأة حرة"

شاهدوا التقرير الإخباري التالي من Alhurra قناة الحرة حول مبادرة أغنية الراب "امرأة حرة" والتي أُنتجت احتفالاً بـ #يوم_المرأة_العالمي

Posted by Oxfam in the Middle East on Thursday, March 10, 2016

شريكة ولكن..

وسبق لعواضة أن شاركت بطريقة تطوعية في إعداد برنامج "شريكة ولكن"، على إحدى الإذاعات المحلية اللبنانية، وهو أحد برامج منظمة "فيميل".

فبعد ملاحظة وجود تقصير في تغطية حقوق النساء في المجتمع اللبناني، بحسب عواضة، تم تقديم برنامج "شريكة ولكن" التطوعي الذي استمر نحو سنتين ونصف، ثم توقف بسبب انشغالات القائمين عليه.

وحاليا ثمة موقع "شريكة ولكن" الإلكتروني، يحمل أرشيف أكثر من 160 حلقة من البرنامج.

ونشر "شريكة ولكن"، بمناسبة يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار/ مارس فيديو يسأل فيه النساء في لبنان عن معنى هذا التاريخ، ثم يعطي معلومات عن إقرار هذا اليوم كيوم دولي للنساء حول العالم:

العمل من أجل تحصيل النساء حقوقهن

العمل من أجل تحصيل النساء حقوقهن

العمل في سبيل خدمة الإنسان

العمل في سبيل خدمة الإنسان

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG