Accessibility links

logo-print

الحبس من دون كفالة وتهمة القتل من الدرجة الأولى لقاتل اللبناني في أوكلاهوما


ستاتلي ماجورز في صورة تعود لسجن مقاطعة تولسا في أوكلاهوما

ستاتلي ماجورز في صورة تعود لسجن مقاطعة تولسا في أوكلاهوما

قررت محكمة أميركية حبس فيرنون ماجورز (61 عاما) من دون إمكانية الإفراج بكفالة، بعدما وجهت له تهمة القتل من الدرجة الأولى لإطلاقه النار على جاره اللبناني خالد جبارة وقتله في 12 آب/أغسطس في مدينة تولسا بولاية أوكلاهوما، حسب ما أفاد به المدعي العام في الولاية ستيف كونزويلير الثلاثاء.

وقالت الناطقة باسم عائلة جبارة ربيكا أبو شديد إن مقتل خالد جبارة كان له عميق الأثر في أوساط الجالية اللبنانية في مدينة تولسا التي تابعت أخبار قتل أحد شبانها على يد ماجورز الذي وصف عائلة جبارة بـ"العرب القذرين"، مؤكدة في مقابلة هاتفية مع صحيفة نيويورك تايمز ضرورة عدم التساهل مع أناس يستخدمون عبارات عنصرية.

وصرحت اللجنة العربية الأميركية لمناهضة التمييز العنصري في بيان أن "الجريمة المؤسفة بحق جبارة ما هي إلا دليل على قوة تأثير خطاب الكراهية في السياسة خاصة والمجتمع عامة"، وحذرت من أن التساهل مع خطابات من هذا النوع قد يؤدي لاحقا لجرائم كراهية ضد الأقليات والمهاجرين.

تحديث: 23:00 تغ

ألقت السلطات الأميركية القبض على ستانلي فيرنون ماجورز المتهم بقتل جاره اللبناني خالد جبارة في مدينة تلسا في ولاية أوكلاهوما الجمعة الفائت.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن الجاني لديه تاريخ من العنصرية ضد العرب، وتاريخ عنف في ولاية كاليفورنيا، حسب ما تبين سجلات المحكمة.

وكان الجاني قد حاول العام الماضي دهس والدة خالد، هيفا، بسيارته، وأقرّ بجريمته أمام القضاء واصفا العائلة بـ"العرب القذرين"، حسب صحيفة "واشنطن بوست".

ولكن، في الـ25 من أيار/مايو من هذا العام، أطلقت السلطات سراح ماجورز من السجن، لتستعيد العائلة معاناتها القديمة مع هذا الجار، إذ تقول إن الأخير سبب لها الرعب منذ سنوات من خلال إلقائه عبارات عنصرية.

عائلة جبارة هاجرت إلى الولايات المتحدة من لبنان في أوائل الثمانينات، واستقرت في تلسا. ثم انتقل الأهل وأولادهم الثلاثة، وبينهم خالد، إلى منزلهم الحالي منذ 12 عاما، وبعد سنوات قليلة سكن ماجورز بجوارهم.

علم خالد الجمعة أن بحوز جاره سلاحا فاتصل بالشرطة، وفقا لما كتبته فيكتوريا جبارة وليامز على فيسبوك.

وأضافت أن الشرطة حضرت إلى المكان، وقالت إن ما من شيء ينبغي القيام به في ذلك الوقت.

وبعد دقائق، وأثناء خروج خالد (37 عاما) من المنزل لتفقد البريد، كان ماجورز (61 عاما) يتربص به وأطلق عليه النار وأرداه قتيلا، وفقا للشرطة.

وعثرت الشرطة على ماجورز حافي القدمين وفي حالة سكر، مختبئا وراء شجرة قرب منزل الضحية، على أن يتم رسميا توجيه تهمة القتل من الدرجة الأولى للجاني فور خروجه من المستشفى في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

ولماجورز تاريخ من العنف قبل أن ينتقل إلى تلسا، إذ تشير سجلات المحكمة أنه أدين عام 2012 باعتداء مسلح وبقيامه "بتهديدات إجرامية" في مقاطعة سان بيرناردينو في كاليفورنيا.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG