Accessibility links

logo-print

في لبنان.. #نائب_مدد_ايده والضحية تختار السكوت


النائب نقولا فتوش

النائب نقولا فتوش

أثارت واقعة اعتداء النائب اللبناني نقولا فتوش على موظفة بالضرب والشتم غضب مغردين على مواقع التواصل الاجتماعي، استخدموا هاشتاغ #نائب_مدد_ايده لتوجيه انتقادات لاذعة لفتوش، مشيرين إلى أن فتوش كان أيضا النائب الذي تقدم بطلب التمديد للمجلس النيابي، وهو الأمر الذي اعتبروه اعتداء على الدستور اللبناني.

وفتوش محام ووزير سابق كان في قصر العدل بعبدا لتقديم شكوى في قسم شكاوى المحامين، وفق وسائل إعلام لبنانية، لكن الموظفة في القسم منال ضو لم تمنحه أولوية وظلت منشغلة بطلبات أخرى، وهو ما لم يرق له، فشتمها وهجم عليها ليضربها.

متواجدون في المكان فصلوا فتوش عن الموظفة، لكن لكمة وجهها لها أصابت رقبتها.

ويبدو أن مصالحة سريعة جرت في المكان، ولم تتقدم الموظفة بأي شكاوى.

وكان النائب اللبناني نقولا فتوش عرضة لانتقادات في وقت سابق بعد أن تقدم بطلب للتمديد للمجلس النيابي.

ووجد المغردون اللبنانيون في الحادث فرصة لتوجيه انتقادات حادة لـ"الطبقة السياسية" وثقافة الحكم في البلاد، وتداولوا الهاشتاغ 2600 مرة يوم الثلاثاء.

وهذه باقة من تغريداتهم:

XS
SM
MD
LG