Accessibility links

logo-print

الصادرات اللبنانية نحو الخليج مهددة بعد غلق معبر نصيب


معبر النصيب

معبر النصيب

يخشى المزارعون والتجار اللبنانيون أن يؤدي إقفال معبر نصيب إلى وقف خط تصدير منتجاتهم إلى الخليج، وبالتالي التسبب بكارثة إقتصادية ولاسيما وأن عشرات الشاحنات متوقفة عند الحدود السورية الأردنية.

وقال رئيس نقابة المزارعين في لبنان ابراهيم الترشيشي لـ "راديو سوا" إن سيطرة فصائل المعارضة السورية على معبر نصيب قاسية على التجار والمزارعين اللبنانيين.

وأضاف أن مئة شاحنة عالقة هناك محملة بـ 2500 طن من المنتوجات الزراعية اللبنانية، تعرض بعضها للنهب، والبعض الآخر أصيب بالتلف، فيما لا يزال مصير سبعة سائقين مجهولا، وإذا ما استمر اقفال هذا المعبر فإن كارثة كبيرة ستصيب التجار والمزارعين.

وأوضح الترشيشي أن لبنان يصدر عبر هذا المعبر حوالي 65 في المئة من إجمالي صادراته أي حوالي 350 ألف طن إلى دول الخليج العربي سنويا، واصفا هذه الوضعية بالكارثة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG