Accessibility links

logo-print

خلافات داخل الحكومة اللبنانية حول الحل العسكري في عرسال


انتشار للجيش اللبناني في عرسال- أرشيف

انتشار للجيش اللبناني في عرسال- أرشيف

دخل الجيش اللبناني بلدة عرسال المحاذية لسورية وأقام حواجز في البلدة وعند مداخل المخيمات كما نفذ دوريات منتظمة داخلها، بموازاة مناقشة مجلس الوزراء اللبناني الخميس الوضع الأمني في البلدة.

وأدى الجدل الحكومي إلى نشوب خلافات بين الوزراء حول اعتماد الخيار العسكري مع المسلحين السوريين في عرسال أو ترك الأمر على ما هو عليه حاليا.

ولم تسفر خلاصة الجلسة عن تفاهم حول كيفية التعاطي مع الوضع في عرسال وجرودها، ففي حين طالب وزراء حزب الله بتنفيذ الجيش اللبناني لهجوما عسكري لإخراج مسلحي المعارضة السورية، فيما دعا فريق حكومي آخر إلى "التريث" لأن من شأن ذلك أن يوقع ضحايا في صفوف اللاجئين وسكان بلدة عرسال.

مزيد من التفاصيل حول الجدل بين الوزراء في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبي:

المصدر: رادسو سوا ووكالات

XS
SM
MD
LG