Accessibility links

وزير الخارجية اللبناني: مشاركة بيروت في جنيف2 ضرورية


الجيش اللبناني يؤمّن إحدى المناطق في طرابلس

الجيش اللبناني يؤمّن إحدى المناطق في طرابلس

قال وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور الجمعة إن بلاده تدعم المساعي التي يقوم بها المبعوث الدولي المشترك إلى سورية الأخضر الإبراهيمي في المنطقة للتحضير لعقد مؤتمر جنيف2 لإحلال السلام في سورية.

وأضاف منصور في لقاء مع "راديو سوا" أن بلاده تنظر إلى جولة الإبراهيمي في المنطقة من​ وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور

وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور

زاوية إيجابية، مشيرا إلى أن ما يقوم به اليوم هو للتحضير لاجتماع جنيف2 وإشراك الدول الفاعلة والمحيطة بلسورية من أجل المشاركة فيه أيضا.

وأكد الوزير اللبناني ضرورة إشراك لبنان في مؤتمر جنيف2 على اعتباره واحدا من دول الجوار السوري


.



وصرح منصور بأن الحل العسكري في سورية لن يسهم في حل الأزمة هناك، بل سيزيد من تعقيدها، على حد تعبيره.



وكانت وزارة الخارجية السورية قد أعلنت في بيان لها قبل يومين أن دمشق مستعدة للذهاب إلى مؤتمر جنيف2 للسلام دون شروط مسبقة.

وأشار البيان إلى أن لا أحد يحق له الحديث عن شكل النظام، وأن هذه المسألة تنحصر فقط في إرادة الشعب السوري.

ارتفاع حصيلة المواجهات في طرابلس

في سياق متصل بالشأن السوري، ارتفعت حصيلة الاشتباكات المستمرة منذ يوم الاثنين بين منطقتي جبل محسن وباب التبانة في مدينة طرابلس شمالي لبنان على خلفية النزاع السوري.

ووصل عدد القتلى إلى خمسة فيما بلغ عدد الجرحى نحو 50 بينهم ضابط في الجيش اللبناني، بحسب ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية الجمعة نقلا عن مصدر أمني.

وقال المصدر إن اشتباكات عنيفة تجددت ليلا الخميس بين منطقتي باب التبانة المؤيدة للمعارضة السورية، وجبل محسن المؤيدة للرئيس السوري بشار الأسد.

وأوضح المصدر أن اشتباكات الليلة الماضية كانت الأعنف وأن أعمال القنص تواصلت الجمعة فيما يعمل الجيش اللبناني على الرد على مصادرها.
XS
SM
MD
LG