Accessibility links

لبنان ينفي قبوله إتلاف الكيميائي السوري على أراضيه


رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي

رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي

نفت السلطات اللبنانية أنباء تحدثت عن مطالب دولية بإتلاف جزء من الأسلحة الكيميائية السورية على أراضيه.

واستغربت مصادر رسمية لبنانية من الأخبار التي نشرتها بعض وسائل الإعلام المحلية وتحدثت فيها عن درس بعض الجهات الدولية إمكان نقل بعض الكيميائية السورية إلى لبنان لإتلافها وطمرها في أراضيه.

وقالت مصادر قريبة من وزارة الخارجية إن "أي طرف لبناني لم يفاتح لبنان في هذه القضية ولم يصله أي طلب بهذا الخصوص".

ونقل زير البيئة ناظم الخوري عن رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي عدم علمه بالأمر بتاتا، مشيرا أن "وزارة البيئة سترفض الأمر تماما، ولبنان غير مهيئ بتاتا لهذا الأمر".

وأضاف الوزير أن "لبنان اعتمد سياسة النأي بالنفس عن الصراع السوري منذ البداية ولا يمكن أن يحشر نفسه في موضوع السلاح الكيميائي".

يشار إلى أن شائعات ومعلومات لم يتم التثبت منها مصدرها معارضون سوريون ذكرت قبل أشهر أن النظام السوري نقل بعض الرؤوس الكيميائية إلى حزب الله، الذي خبأها في جبال وعرة شرق لبنان.

ونفى حزب الله كل هذه المعلومات.

مزيد من التفاصيل في تقرير يزبك وهبة من بيروت:

XS
SM
MD
LG