Accessibility links

logo-print

الجيش اللبناني يعزز تواجده في صيدا بعد اشتباكات الثلاثاء


تعزيزات عسكرية في مدينة صيدا

تعزيزات عسكرية في مدينة صيدا

أعلن الجيش اللبناني أنه أكمل انتشاره في مدينة صيدا جنوب العاصمة بيروت بعد اشتباكات بين مناصري حزب الله وآخرين موالين لإمام جامع بلال بن رباح أحمد الأسير.

وعزز الجيش انتشاره في شوارع مدينة صيدا في جنوب البلاد، محذرا من أنه سيطلق النار على أي مسلح، وذلك في بيان أصدره بعد ساعات من بدء التوتر الأمني.

وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي قد أجرى اتصالات مع وزير الداخلية وقادة الأجهزة الأمنية لوضع حد لهذه المواجهات التي اندلعت بعد حادث سير.

وأفادت وكالة الأنباء الحكومية بأن النائب عن مدينة صيدا بهية الحريري قد أطلعت الرئيس ميشيل سليمان على مستجدات الأوضاع في المدينة وطالبت في بيان لها الدولة اللبنانية بإعادة الاستقرار لصيدا وكل المناطق اللبنانية.

يشار إلى أن الاشتباكات حصلت على "خلفية حادث سير حصل في مدينة صيدا، انتشرت بعده عناصر مسلحة في محلة عبرا (شرق صيدا) وأقدمت على إطلاق النار إرهابا مما أدى إلى وقوع بعض الإصابات بين المواطنين"، وذلك تزامنا مع قيام أشخاص آخرين بقطع طرق في المدينة، بحسب بيان الجيش.

ولم تحدد قيادة الجيش عدد الجرحى ولا طبيعة إصاباتهم.
XS
SM
MD
LG