Accessibility links

داعش والنصرة: لن نعدم أفراد الجيش اللبناني المحتجزين لدينا


انتشار للجيش اللبناني في عرسال- أرشيف

انتشار للجيش اللبناني في عرسال- أرشيف

تلقت السلطات اللبنانية تعهدات بعدم قتل أي من الجنود اللبنانيين المختطفين من قبل جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وتجري مفاوضات بعيدة عن الأضواء بين موفد أمني قطري وقادة من النصرة وداعش في منطقة بالقرب من جرود عرسال الحدودية لبحث إمكان الإفراج عن العسكريين اللبنانيين الـ20 المحتجزين لديهما.

ونقل علماء دين سوريون من القلمون وعدا إلى ممثلي الجيش اللبناني والأمن الداخلي أن التنظيمين لن يلجآ إلى قتل أي من العسكرين، في انتظار اتضاح مصير المفاوضات.

وقال الشيخ عبد الكريم مخلوف، إن "الخاطفين أصلحهم الله أعطوا تعهدا بعدم التعرض بالإيذاء أو القتل لأي من الأسرى".

وقد رحب مفتي بعلبك للسنة، الشيخ بكر الرفاعي بالخطوة، معتبرا أنها خطوة أولى في اتجاه إطلاق سراح الجنود المختطفين.

ووردت معطيات عن إمكان الإفراج عن عسكريين اثنين قبل عيد الأضحى، بينما دعا ممثل قيادات الجيش إلى سحب كل الأسلحة والمسلحين من مخيمات اللاجئين السوريين في عرسال وإعطائه الحق في تفتيشها.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة:

وكان متشددون قد أفرجوا مساء الثلاثاء عن جندي لبناني اختطفوه قبل نحو أسبوعين قرب الحدود السورية، عقب مفاوضات بوساطة قطرية.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG