Accessibility links

logo-print

انتهاكات في سجن رومية.. مطالب بإقالة ومحاكمة نهاد المشنوق


سجناء في سجن رومية

سجناء في سجن رومية

طالبت عائلات عدد من السجناء اللبنانيين بإقالة وزير الداخلية نهاد المشنوق ومحاكمته بعد تسريب مقاطع فيديو تظهر قيام عدد من أفراد الأمن بتعذيب سجناء في سجن رومية، بينهم أحد علماء الدين.

ويتحدر معظم السجناء في مقاطع الفيديو من مدينة طرابلس، حيث سادت أجواء من التوتر إثر اعتصامات خرجت احتجاجا على عمليات التعذيب. وتخلل الاعتصامات التي شارك فيها رجال دين، قطعا لبعض الطرق في المدينة.

وحملت العائلات الوزير المشنوق مسؤولية تلك الانتهاكات في سجن رومية. وطالب المتحدث باسم العائلات الشيخ محمد إبراهيم الحكومة بالتحرك بشكل عاجل لإقالة ومحاكمة وزير الداخلية.

وكان وزير العدل أشرف ريفي، وهو من طرابلس، قد طلب من النيابة العامة فتح تحقيق سريع في القضية. وتم إثر ذلك اعتقال عنصرين من قوات الأمن بتهمة معاملة السجناء بعنف.

وندد وزير الداخلية من جهته بتعذيب السجناء، وقال إن ما حدث وقع قبل شهرين في أعقاب تمرد في السجن، قاده بعض من وصفهم بالإسلاميين.

وأضاف المشنوق "من دون أدنى شك، أدين هذه العملية التي وقعت ولن أدعها تمر من دون عقاب. لكن ينبغي الأخذ بعين الاعتبار أنهم دخلوا إلى مبنى فيه 1000 سجين ومن دخل هم مئات من العسكريين، وبالتالي فقيام أربعة أو ستة عسكريين بتصرفات من هذا النوع ليس غريبا".

وأعلن المشنوق أن بعض العسكريين ممن شاركوا في عملية الضرب طردوا من الخدمة.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة:

تجدر الإشارة إلى أن سجن رومية الواقع شمال شرق بيروت، يعد أحد أكثر السجون اكتظاظا في لبنان. وشهدت بعض أقسامه، لا سيما المخصصة للمحتجزين والمحكومين على خلفية عمليات تفجير أو مخططات تفجير أو تورطهم في مواجهات مسلحة مع الجيش منذ عام 2007، حالات فرار وأعمال شغب.

وكان وزير الداخلية قد أعلن في شهر كانون الثاني/يناير السيطرة بشكل كامل على أقسام السجن، بعد الاشتباه بوجود صلات بين بعض المحتجزين المتشددين ومنفذي تفجيرين انتحاريين استهدفا حينها مدينة طرابلس شمالي البلاد.

وكان السجناء المتشددون قادرين قبل تلك العملية، على إدخال هواتف نقالة وأجهزة كومبيوتر إلى زنزاناتهم.

وتجددت أعمال الشغب التي قام بها محتجزون المتشددون في نيسان/أبريل الماضي، إثر تمرد نفذه عدد منهم احتجاجا على "سوء معاملتهم"، وفق ما أعلنه أفراد من عائلاتهم.

المصدر: راديو سوا / وكالات

XS
SM
MD
LG