Accessibility links

logo-print

اللبنانيون يحتفلون بتنصيب رئيس جديد.. للبرازيل


صورة للرئيس البرازيلي مع ابن عمه نزار تامر

صورة للرئيس البرازيلي مع ابن عمه نزار تامر

استثمر اللبنانيون الذين يعيشون من دون رئيس، تسلم ميشال تامر اللبناني الأصل منصب رئيس البرازيل، في التندر حول الخلافات السياسية بين قادتهم.

ولفت بعضهم إلى أن ابن قرية "بتعبورة" الواقعة في شمال لبنان وصل إلى رئاسة البرزيل، في حين يعجز البرلمان اللبناني منذ عامين عن انتخاب رئيس.

وتفاعل اللبنانيون مع الخبر ونشروا تغريدات تطالب برئيس لبناني للبنان، بعد وصول تامر إلى رئاسة البرازيل:

رئيس لبنان المقبل.. من بتعبورة؟

ويقول نزار تامر، (65 عاما) ابن عم الرئيس الجديد: "أصبح لدى لبنان رئيس جمهورية في البرازيل ولا رئيس لدينا في لبنان".

ويضيف: "من المؤسف أن اللبناني في الخارج ناجح ويصل إلى أعلى المراكز، لكن هنا ليس بإمكانهم الاجتماع لانتخاب رئيس".

صورة لوالد الرئيس البرازيلي يشير إليها نزار تامر

صورة لوالد الرئيس البرازيلي يشير إليها نزار تامر

ويصادف الوافدين إلى قرية بتعبورة التي يتحدر منها الرئيس البرازيلي الجديد، لافتة عليها اسم الشارع الرئيسي "شارع ميشال تامر نائب رئيس البرازيل"، وإلى جانبها في الجهة الثانية من الطريق حديقة عامة رفع على مدخلها علم لبنان وقربه علم البرازيل.

لافتة للشارع الرئيسي في قرية بتعبورة

لافتة للشارع الرئيسي في قرية بتعبورة

جانب من الحديقة

جانب من الحديقة

وحفر على لوحة صخرية داخل الحديقة في البلدة الواقعة في قضاء الكورة "هنا ولد نخول تامر والد نائب رئيس البرازيل ميشال تامر".

وسيطرأ تغيير على اسم هذا الشارع الجمعة، خلال احتفال تنظمه بلدية القرية احتفاء بوصول تامر إلى رئاسة البرازيل.

وفي هذا الصدد، يقول رئيس البلدية بسام بربر لوكالة الصحافة الفرنسية: "غدا (الجمعة) صباحا سنتوجه إلى حيث مكتوب شارع ميشال تامر، نائب رئيس البرازيل لنحذف كلمة نائب ونكتب فخامة رئيس البرازيل".

وطالب رئيس البلدية بانتخاب رئيس للبنان من أبناء القرية، قائلا: "طالما أن ابن بتعبورة أصبح رئيسا في البرازيل، نتمنى أن يصبح ابن بتعبورة رئيسا لبنان، بما أنهم جربوا كثيرا مع آخرين ولم ينجحوا".

زفاف ابنة الرئيس البرازيلي

زفاف ابنة الرئيس البرازيلي

منزل مهجور يعود لوالدي الرئيس البرازيلي الجديد في قرية بتعبورة

منزل مهجور يعود لوالدي الرئيس البرازيلي الجديد في قرية بتعبورة

لم يبق من البيت المهجور إلا بضعة جدران وغرفة مبنية من الحجر

لم يبق من البيت المهجور إلا بضعة جدران وغرفة مبنية من الحجر

ودعي مجلس النواب اللبناني إلى الاجتماع 39 مرة على مدى سنتين، إلا أن النصاب لم يكتمل بسبب الانقسامات السياسية الحادة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG