Accessibility links

logo-print

نجيب ميقاتي يطرح مبادرة لإنهاء الخلافات السياسية في لبنان


رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي

رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي

أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان نجيب ميقاتي إطلاق مبادرة للحوار الوطني برعاية الرئيس ميشال سليمان.

وركز ميقاتي في مؤتمر صحافي عقده في بيروت الأربعاء، على ضرورة استمرار التواصل بين القوى السياسية، وقال إن مبادرته ترتكز على الحوار بين كل الأطراف في لبنان من دون أحكام مسبقة، من أجل مصلحة الوطن.

وفصل ميقاتي آلية تنفيذ المبادرة التي أطلقها بالقول إنه سيتم تشكيل فريق ويبدأ بأعضاء هيئة الحوار لجمع الآراء والمطالب من أجل الوصول إلى قاسم مشترك يجمع كل اللبنانيين.

وأضاف ميقاتي أنه أطلع الرئيس على المبادرة وينظر منه أن يقرر في كيفية البدء في تطبيقها.

جدل في البرلمان

ومع اقتراب موعد انتهاء ولاية مجلس النواب اللبناني الحالي، وتعذر الاتفاق على قانون جديد للانتخابات النيابية، تلتئم الهيئة العامة للمجلس الجمعة القادم للتصويت على تمديد ولايته.

وفي هذا السياق، دعا رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري لجلسة عامة للمجلس لمناقشة بند واحد هو التمديد للمجلس.

واعتبر عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ميشال موسى أن التمديد للمجلس هو درءٌ للفتنة، وقال في تصريح لـ"راديو سوا" أن الجدل القائم في البرلمان بسبب الوضع الأمني في البلد، مما يجري في المنطقة والخلاف السياسي الحاصل فيها.

أما عضو كتلة "تيار المستقبل" النائب عمار حوري، فقد أكد لـ"راديو سوا" إن كتلته ستصوّت لصالح التمديد، متهما حزب الله بتصعيد الوضع الأمني للضغط من أجل التمديد للمجلس الحالي.

وأضاف أن تدخل حزب الله في سورية عطل عمل الحكومة وأوصل الوضع إلى أمرين إما "الفراغ أو التمديد".

لكن النائب ميشال موسى رفض تحميل حزب الله المسؤولية، وقال إن هناك شبه إجماع بين القوى السياسية على التمديد للمجلس، وأضاف لـ"راديو سوا" أنه ليس من اللائق تبادل التهم بين التيارات وأنه لا بد من استمرار الحوار من أجل التوصل إلى قانون عصري لمجلس النواب اللبناني.
XS
SM
MD
LG