Accessibility links

لبنان.. مقتل المطلوب منذر الحسن في عملية أمنية بطرابلس


مخلفات تفجير انتحاري سابق في لبنان

مخلفات تفجير انتحاري سابق في لبنان

أدت عملية نفذتها قوات الأمن اللبنانية فجر الأحد إلى مقتل المواطن اللبناني-السويدي، منذر خلدون الحسن، الذي كانت السلطات تلاحقه بتهمة تزويد انتحاريين بأحزمة ناسفة.

وتبادلت قوات الأمن اللبنانية النار والقاء القنابل مع الحسن (24 عاما) الذي كان يتحصن في شقة وسط مدينة طرابلس.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة، بأن الحسن هدد بتفجير نسفه عندما طوقت قوى الأمن شقته، إلا أنها تمكنت من اقتحام الشقة بعد ساعة من المفاوضات معه، وألقت بداخلها قنبلة دخانية، ما أدى به إلى تفجير نفسه، في حين أصيب عنصران من الأمن بجروح.

في حين أشار مصدر أمني آخر، إلى أن الحسن قتل بقنبلة أطلقتها قوات الأمن اللبنانية، حين كان يهم المتهم برمي قنبلة على عناصر الأمن.

وذكر المصدر، أن قوات الأمن صادرت حزاما ناسفا ومواد متفجرة ووثائق ومستندات من الشقة، كما صادرت سيارة كان يستخدمها الحسن.

والحسن من مواليد محافظة عكار في 1990 وكان مطلوبا للسلطات بتهمة "تزويد انتحاريي فندق دي روي في بيروت بالأحزمة الناسفة".

وعاد الحسن إلى لبنان من السويد قبل سبعة أشهر بعد مقتل شقيقيه معتصم وحسن في عملية انتحارية مزدوجة كانا قد نفذاها ضد حاجز للجيش السوري النظامي في منطقة أبو زيد القريبة من قلعة الحصن في ريف مدينة حمص السورية.

ونقل مراسل "راديو سوا" عن مصدر أمني، القول إن الحسن كان يتواصل مع أحد أمراء تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، الذي طلب منه تأمين مواد متفجرة مقابل مبالغ مالية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG