Accessibility links

logo-print

النصرة تهدد بإعدام العسكريين اللبنانيين المحتجزين لديها


عناصر من الجيش اللبناني في طرابلس صباح الأحد

عناصر من الجيش اللبناني في طرابلس صباح الأحد

هدد تنظيم جبهة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة في سورية، بإعدام جنود لبنانيين يحتجزهم رهائن منذ عدة أسابيع، ما لم يعلق الجيش اللبناني عملياته ضد مسلحين إسلاميين في طرابلس، كبرى مدن شمال لبنان.

وقال التنظيم في بيان أصدره الأحد، إنه اذا لم يلب الجيش اللبناني طلبه هذا، فسيبدأ عناصره خلال الساعات القادمة بإعدام الأسرى العسكريين المحتجزين لديه تدريجيا، كونهم أسرى حرب، حسب التنظيم المتشدد.

وهدد التنظيم أيضا الطوائف التي قدمت الدعم للجيش اللبناني الذي وصفته بـ "العميل لحزب الله الايراني الذي يقتل السنة في سورية"، بالاستهداف.

كان الجيش اللبناني قد أعلن السبت انه تمكن من إخراج الإسلاميين المسلحين الذين تمركزوا في وسط طرابلس شمال لبنان بعد أقل من 24 ساعة على اندلاع المعارك التي دمرت قسما من السوق التاريخية للمدينة.

وانتقلت المعارك بين الجيش اللبناني وعناصر مسلحة متشددة الأحد، إلى حي باب التبانة السني في طرابلس، كما تدور معارك عنيفة في بلدية بحنين على بعد 10 كيلومترات شمال طرابلس.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في بيروت، بأن عدد قتلى الجيش اللبناني بلغ ستة من بينهم ضابط.

المصدر: راديو سوا/ وكالات


XS
SM
MD
LG