Accessibility links

logo-print

اقتحام مكتب صحيفة سعودية في بيروت احتجاجا على كاريكاتور


قوى الأمن اللبناني تتفقد مكتب صحيفة الشرق الأوسط بعد اقتحامه الجمعة.

قوى الأمن اللبناني تتفقد مكتب صحيفة الشرق الأوسط بعد اقتحامه الجمعة.

اقتحم شبان لبنانيون الجمعة مكتب صحيفة الشرق الأوسط السعودية في بيروت وبعثروا محتوياته احتجاجا على رسم كاريكاتوري اعتبروه "مهينا" للبنان نشرته الصحيفة وتضمن رسما لعلم لبنان كتب عليه "كذبة نيسان... دولة لبنان".​

وروى صحافي في "الشرق الأوسط" رفض الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية، قائلا: "كنا جالسين في مكاتبنا نعمل، وفجأة دخل علينا ثمانية شبان، وبدأوا بالسؤال عن الموظفين، سألناهم ماذا يريدون، اتهمونا بأننا لسنا لبنانيين لقبولنا بهذا الكاريكاتور".

وأضاف الصحافي "حاولنا التهدئة، لكن دخل اثنان منهم إلى المكاتب وقاما ببعثرة محتوياته من أوراق، من دون المس بأجهزة الكمبيوتر بطلب من أحد الشبان في المجموعة".

وتابع الصحافي "قالوا لنا أنهم سيعتصمون غدا أمام المكتب في حال لم نضرب نحن احتجاجا على ما نشرته الصحيفة".

وتداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر اقتحام الشبان لمكتب الصحيفة.​

​وحملت صحيفة الشرق الأوسط من جهتها السلطات اللبنانية مسؤولية الاعتداء على مكاتبها وسلامة العاملين فيها، مؤكدة في بيان نشرته على تويتر أنها تأسف لسوء الفهم الدائر حول الكاريكاتور، وشددت على "احترامها للبنان".

وأشارت إلى أن "الكاريكاتور كان يهدف للإضاءة على الواقع الذي تعيشه الدولة كبلد يعيش كذبة كبيرة سببها محاولات الهيمنة عليه وإبعاده عن محيطه العربي".

​ويأتي هذا التطور بالتزامن مع إعلان قناة العربية السعودية إغلاق مكاتبها في بيروت "حرصا منها على سلامة موظفيها".

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلا مع هذه القضية خاصة من قبل مغردين لبنانيين وسعوديين:

وكانت السعودية قد سحبت هبة بثلاثة مليارات دولار من المساعدات العسكرية إلى لبنان، وحضت مواطنيها على مغادرة هذا البلد وتجنب السفر إليه.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG