Accessibility links

logo-print

الداخلية اللبنانية: اعتصام أهالي المختطفين يخدم المتشددين


وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق- أرشيف

وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق- أرشيف

قال وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق الجمعة إن اعتصام أهالي العسكريين المختطفين لدى تنظيم داعش وجبهة النصرة "يخدم الخاطفين".

وأضاف المشنوق أن "تعطيل حياة السكان وسط بيروت لا يخدم إلا المتشددين".

واستخدمت الشرطة اللبنانية خراطيم المياه لتفريق اعتصام نفذه أهالي العسكريين المخطوفين في جرود عرسال.

ورفض الأهالي فتح طريق رئيسة في وسط بيروت بعد أن هددت جبهة النصرة بقتل أحد العسكريين المحتجزين لديها.

وقد فرقت قوات الأمن الاعتصام بالقوة ما أدى إلى إصابة إحدى المحتجات.

وفي وقت لاحق الجمعة نزل أهالي العسكريين إلى المنطقة ذاتها بعدما وصلتهم صور تظهر جنديا مختطفا وقد وضع المسلحون السيف على رقبته.

وأعطت جبهة النصرة الحكومة اللبنانية ثمان ساعات لإطلاق سراح إحدى الموقوفات بتهمة نقل سيارات مفخخة وإلا تم قطع رأس العسكري.

يشار إلى أن جبهة النصرة اختطفت 17 عسكريا بجرد عرسال، ويحتجز مسلحو داعش تسعة آخرين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG