Accessibility links

logo-print

موظفو القطاع العام في لبنان يتظاهرون لمطالبة الحكومة بتحسين أجورهم


رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، أرشيف

رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، أرشيف

تظاهر الآلاف من موظفي القطاع العام في لبنان يوم الأربعاء لمطالبة الحكومة بتحسين أجورهم، وذلك بالتزامن مع اجتماع للمجلس الأعلى للدفاع الذي بحث في "الحفاظ على السلم الأهلي في البلاد".

وجاء تحرك موظفي القطاع العام تحت عنوان "الزحف إلى بيروت"، للتنديد بما قالوا إنه "تلكؤ من جانب الحكومة في إحالة سلسلة الرتب والرواتب على مجلس النواب لإقراره".

وكان العاملون في القطاع العام ومنهم الموظفون المدنيون في الدولة والمعلمون قد بدأوا إضرابا عن العمل قبل أسبوع لمطالبة الحكومة بإقرار قانون خاص بلائحة الأجور يشمل زيادة الرواتب.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن رئيس الوزراء نجيب ميقاتي لن يقدم الآن مشروع قانون الأجور إلى مجلس النواب قبل إنجاز الحكومة الميزانية اللازمة لزيادة الأجور.

ومن جانب آخر، عقد المجلس الأعلى للدفاع اجتماعا برئاسة الرئيس اللبناني ميشال سليمان لمناقشة "جهود الأجهزة الأمنية للحفاظ على السلم الأهلي في البلاد".

وقال الأمين العام للمجلس اللواء عدنان مرعب إن المجلس اجتمع للبحث فيما وصفه بالتصرفات التي تهدد الوحدة الوطنية وتثير النعرات الطائفية، مشددا على "تطبيق القوانين على الجميع واتخاذ التدابير الأمنية والقضائية المناسبة بحق المخالفين".

وأضاف أن المجلس أعطى التوجيهات اللازمة للوزراء المعنيين والأجهزة العسكرية والأمنية حول الإجراءات الواجب اتخاذها للحفاظ على السلم الأهلي.
XS
SM
MD
LG