Accessibility links

logo-print

ارتفاع عدد ضحايا انفجار بيروت ومطالبة بحكومة تستثني حزب الله


مكان التفجير في بيروت

مكان التفجير في بيروت

ارتفعت حصيلة قتلى الانفجار الذي وقع الجمعة في وسط بيروت إلى سبعة، فيما طالبت قوى 14 آذار بتشكيل حكومة تستثني حزب الله الذي اتهمته بالمسؤولية عن حادث تفجير راح ضحيته قيادي في قوى 14 آذار وآخرون.
وأوردت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن عدد الضحايا ارتفع إلى سبعة مع وفاة الشاب محمد الشعار صباح السبت متأثرا بجروحه في مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت.
يأتي ذلك فيما واصلت المباحث الجنائية تحقيقاتها للوقوف على ملابسات حادثة اغتيال وزير المالية اللبناني الأسبق محمد شطح والقيادي في قوى 14 آذار، الذي قضى بانفجار في العاصمة اللبنانية:
المزيد من التفاصيل في تقرير يزبك وهبة من بيروت:

مطالبات بتشكيل حكومة تستثني حزب الله

سياسيا، طالبت قيادات في قوى 14 آذار المناهضة لدمشق بتشكيل حكومة من دون حزب الله الذي تتهمه بسلسلة اغتيالات في لبنان.
وقال منسق الأمانة العامة لقوى 14 آذار فارس سعيد السبت "طرحنا فكرة تشكيل حكومة تضم ممثلين عن فريقنا ووسطيين. لم نعد نريد حكومة حيادية، نريد حكومة تكون فيها الحقائب الأمنية لقوى 14 آذار لنتمكن من حماية أنفسنا وحماية المواطن اللبناني".
وأشار سعيد إلى أن الطرح "قيد الدرس تمهيدا لاحتمال تبنيه رسميا" من تحالف الشخصيات والحزب الذي كان ينتمي إليه شطح.
واستقالت حكومة تصريف الأعمال الحالية التي يرأسها نجيب ميقاتي في 22 آذار/مارس 2013، وسمي النائب تمام سلام المنتمي إلى تحالف قوى 14 آذار لتشكيل حكومة جديدة. لكن لم يتمكن من إنجاز ذلك بسبب الضغوط التي يمارسها حزب الله المطالب بحكومة وحدة وطنية.
XS
SM
MD
LG