Accessibility links

لبنان يقيم مخيمين للاجئين السوريين على الحدود


لاجئون سوريون في طرابلس شمال لبنان، أرشيف

لاجئون سوريون في طرابلس شمال لبنان، أرشيف

قررت الحكومة اللبنانية إقامة مخيمين للاجئين السوريين على الحدود اللبنانية، في خطوة هي الأولى في هذا الإطار منذ اندلاع النزاع في سورية المجاورة، وفق ما أعلن وزير الشؤون الاجتماعية الخميس.

وقال الوزير رشيد درباس إن أحد المخيمين سيقام في منطقة المصنع (شرق لبنان) والثاني في منطقة العبدة (شماله).

ويستضيف لبنان 1.1 مليون لاجئ سوري، ما يشكل عبئا ضخما على البلد الصغير ذي التركيبة السياسية والطائفية الهشة والذي يبلغ عدد سكانه حوالى 4.5 مليون. ويعترض عدد من الأطراف السياسيين على إقامة مخيمات للاجئين داخل البلاد، متحججين بأن ذلك سيشجعهم على البقاء، كما حصل من قبل مع اللاجئين الفلسطينيين الذين يناهز عددهم حوالى 350 ألفا، وخوفا من تحول المخيمات إلى بؤر توتر أمني.

وأوضح درباس، وهو عضو لجنة وزارية رباعية كلفت دراسة وضع النازحين السوريين في لبنان، أن "كل مخيم يمكن أن يستوعب عشرة آلاف شخص"، موضحا أن هذين المخيمين "سيكونان اختباريين لمعرفة مدى نجاحهما"، ويمكن المضي في توسيع المشروع إذا لم يواجه عقبات.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر حكومي قوله إن "المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة كانت تعارض إنشاء مخيمات في هذه المنطقة الحدودية بسبب مخاوف أمنية، لكن المسؤولين السوريين أبلغوها أن المنطقتين اللتين تم اختيارهما بعيدتان عن العمليات العسكرية".

وأصدرت المفوضية العليا للاجئين الخميس بيانا أعلنت فيه أن المعيار الأساسي للمكان الذي يتم اختياره لإقامة مخيمات للاجئين هو الأمن.

تعرض خيم لاجئين لإطلاق نار

وكانت بعض خيم اللاجئين في لبنان قد تعرضت ليل الأربعاء-الخميس لإطلاق نار.

مزيد من التفاصيل في تقرير يزبك وهبة، مراسل "راديو سوا" في بيروت:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG