Accessibility links

التوترات تنقل مهرجان بعلبك الدولي من المدينة الأثرية إلى بيروت


جانب من إحدى الحفلات في بعلبك

جانب من إحدى الحفلات في بعلبك

أعلنت لجنة مهرجانات بعلبك الدولية في لبنان أن أنشطة المهرجان ستقام في موعدها المقرر لكنها ستنقل "استثنائيا" من قلعة بعلبك شرقي البلاد إلى مصنع تاريخي للحرير في منطقة جديدة المتن عند المدخل الشمالي للعاصمة بيروت.

وأوضحت اللجنة في بيان أنها اتخذت القرار بسبب "تطور الوضع العام" في لبنان وبعد التشاور مع السلطات اللبنانية.

وذكرت اللجنة أن مغنية الأوبرا الأميركية رينيه فليمينغ "أقدمت لسوء الحظ على إلغاء حفلتها التي كانت محددة في 30 حزيران/يونيو"، فيما فضل المغني اللبناني عاصي الحلاني بالإتفاق مع الهيئة الإدارية "تأجيل" حفلته إلى السنة المقبلة.

وأوضح البيان أن "الفنانين ماريان فيثفول واليان إلياس وسيدي العربي الشرقاوي وفاديا طنب الحاج ومرسيل خليفة ومن يواكبهم، سيسلكون الطريق نحو بيروت لإبراز الرسالة الثقافية الفاعلة لمهرجانات بعلبك" التي تنظم منذ 1956.

وأضاف أنه على الرغم من أن المهرجان سيقام خارج هياكل بعلبك الأثرية العائدة إلى الحقبة الرومانية، إلا أن مصنع الحرير الذي يعود إلى القرن الـ19 له طابع تراثي غني.

وأشار البيان إلى أن المصنع يقع عند مداخل بيروت ويسهل الوصول إليه من كل المناطق، مشيرا إلى أن مواعيد الحفلات لم تتغير إذ ستقام أيام 17 و23 و24 و30 أغسطس/آب القادم.

وختمت اللجنة بيانها بـ"في الأزمات، وحدهم الفنانون قادرون على تلطيف حياتنا اليومية، وإلى اللقاء السنة المقبلة في قلعة بعلبك".

يذكر أن لبنان يشهد حالة من الانقسام الحاد والتوتر حول النزاع في سورية ويعكس ذلك حوادث أمنية متنقلة في مناطق عدة من البلاد، ولاسيما مع إعلان حزب الله قبل أسابيع مشاركته في القتال إلى جانب قوات النظام السوري في مدينة القصير في ريف حمص.
XS
SM
MD
LG