Accessibility links

لبنان يطلب مساعدة المجتمع الدولي للتصدي للمتشددين


جنود لبنانيون على الحدود الإسرائيلية

جنود لبنانيون على الحدود الإسرائيلية

دعا الرئيس اللبناني السابق ميشال سليمان المجتمع الدولي و"الدول القادرة" إلى الإسراع في تنفيذ مقررات الدعم الدولي والوقوف إلى جانب الجيش اللبناني في معركته ضد الإرهاب.

وأكد سليمان في كلمة ألقاها الثلاثاء على ضرورة تحييد لبنان عن الصراعات الإقليمية:

وقالت وكالة الأنباء اللبنانية إن سليمان أطلق مبادرة تتصل بالوضعين العسكري والأمني في البلاد، إثر اجتماع مع وزير الدفاع سمير مقبل والوزيرين إليس شبطيني والعميد عبد المطلب حناوي.

وأضافت أن سليمان دعا المجتمع الدولي إلى تقديم ما يتطلب من التسهيلات وتجاوز بعض الاجراءات الروتينية لتزويد لبنان بالأسلحة والعتاد والذخائر وقطع الغيار اللازمة، عبر إقامة جسور جوية مع لبنان.

وطالب سليمان باستدعاء الاحتياط في الجيش اللبناني والقوى الأمنية وتكليفِهم حفظ الأمن والإبقاء على الوحدات المتخصصة للقيام بمهماتها.

وأوضحت الوكالة أن دعوة الجنود الاحتياطيين تأتي لمنع "ممارسات الأمن الذاتي والتسلح المرفوضة شكلا ومضمونا"، ولإتاحة المجال أمام الوحدات العسكرية المتخصصة للتفرغ لعمليات محاربة الإرهاب، والقيام بالمهام المنوطة بها إلى جانب قوات اليونيفيل، دفاعا عن الحدود الجنوبية.

استنفار على حدود سورية

وفي سياق متصل، يعمل الجيش اللبناني على فصل جرد عرسال الحدودية عن البلدة بشكل تدريجي، وذلك لإبعاد مسلحي المعارضة السورية وتجنب دخولهم إليها مجددا.

وقال مراسل "راديو سوا" من بيروت يزبك وهبة إن الجيش اللبناني بدأ في تنفيذ خطة الفصل تدريجيا، مضيفا أن المنطقة تحتاج إلى لواءين عسكريين لتغطيتها.

وأوضح أن الجيش نفذ الأحد عملية للسيطرة على بعض التلال والمعابر غير الشرعية كان يستخدمها المسلحون للدخول إلى عرسال والخروج منها.

وخلال تنفيذ العملية أطلق مسلحو المعارضة السورية، وخصوصا التابعين لجبهة النصرة وتنظيم داعش صواريخ سقطت على سهل البقاع.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من بيروت يزبك وهبة:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG