Accessibility links

logo-print

لبنان.. المسلحون يطلقون ثلاثة جنود ويتعهدون بالانسحاب الكامل من عرسال


خلال مراسم تشييع جثمان أحد أفراد الجيش اللبناني

خلال مراسم تشييع جثمان أحد أفراد الجيش اللبناني

أعلنت "هيئة العلماء المسلمين" في لبنان الأربعاء، أن المسلحين في بلدة عرسال أفرجوا عن ثلاثة جنود لبنانيين، وتعهدوا بالانسحاب "الكامل" من البلدة خلال 24 ساعة.

وكان وفد من الهيئة دخل البلدة ظهرا، لبذل مساع لوضع حد للمعارك المستمرة منذ السبت، تزامنا مع وقف لاطلاق النار "لأسباب انسانية" كان من المقرر أن ينتهي الساعة السابعة مساء الأربعاء وجرى تمديده 24 ساعة.

وقال أحد أعضاء وفد الهيئة في تصريحات للصحافيين في بلدة راس بعلبك بعد خروج الوفد من عرسال "الاتفاق الاولي الذي تم مع رئيس مجلس الوزراء تمام سلام وقيادة الجيش ومع كل الاطراف هو تمديد وقف اطلاق النار حتى الساعة السابعة مساء الغد الخميس"، مضيفا ان "الخطوة الثانية ان المقاتلين الموجودين في عرسال بدأوا من هذه اللحظة بالتوجه الى خارج لبنان".

وقال عضو ثان من الوفد "تم تحرير ثلاثة أسرى من الجيش اللبناني، اثنان منهما هما جنديان من عرسال فضلا الذهاب إلى أهلهما بسبب الخوف والرعب"، في حين التحق الثالث بمركز للجيش قرب عرسال.

وأكد أن المسلحين الذين تفاوض معهم وفد الهيئة "تعهدوا قبل انتهاء الهدنة غدا أن يكونوا انسحبوا بالكامل من عرسال".

وأشار إلى أن المسلحين "طلبوا منا ألا يتعرضوا لاطلاق النار"، مضيفا أن حصول ذلك "يهدد الهدنة ويهدد العملية التفاوضية بالكامل".

وأوضح أن مفاوضات "ستبدأ مع هؤلاء المسلحين على اطلاق بقية الاسرى"، مؤكدا أن كل هؤلاء "على قيد الحياة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG