Accessibility links

logo-print

سلام: لا مساومة مع الإرهابيين


رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام

رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام أن الخيار الوحيد في التعامل مع المسلحين المتشددين شرق البلاد هو المواجهة طالما استمروا في قتل العسكريين المختطفين لديهم.

وقال سلام في تصريحات نقلها مراسل "راديو سوا" من بيروت يزبك وهبة "لن نتخاذل ولن نضعف مع هؤلاء"، في إشارة إلى تنظيمي الدولة الإسلامية داعش وجبهة النصرة الذين يحتجزان 15 جنديا لبنانيا على الأقل.

وجدد سلام موقف الحكومة اللبنانية الرافض لعقد "أي مساومات" مع المتشددين، مؤكدا استعداد بلاده للتفاوض شريطة وقف الخطف.

ومن جانبهم، استمر أهالي العسكريين المختطفين في اعتصامهم وقطعهم للطرق في عدة مناطق من لبنان، للضغط على الحكومة التي ترفض التفاوض مع المتشددين.

يزبك وهبة والمزيد من التفاصيل:

وتأتي تصريحات المسؤول اللبناني بعد أن بث شريط فيديو لذبح جندي لبناني آخر، بينما وقف إلى جواره جندي آخر يطالب عائلته بالتحرك لإنقاذ حياته لأنه سيكون الهدف المقبل.

في غضون ذلك، شيع في صيدا جثمان جندي لبناني قتل في انفجار قنبلة على جانب طريق قرب الحدود السورية الجمعة.

وقالت مصادر أمنية إن الجندي، ويدعى علي الخراط، وجنديا آخر قتلا في الهجوم كما أصيب بجروح ثلاثة جنود آخرين.

وقد استهدف الهجوم ناقلة جند قرب بلدة عرسال التي قاتل فيها الجيش متشددين الشهر الماضي على مدى خمسة أيام.

ومنذ هجومه في آب/أغسطس، ذبح داعش جنديين لبنانيين كانت يحتجزهما رهينتين. ويحتجز تنظيمي داعش وجبهة النصرة 15 جنديا لبنانيا على الأقل.

ويطالب المتشددون بالإفراج عن إسلاميين محتجزين في سجن لبناني.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG