Accessibility links

logo-print

السجن للبناني حاول تفجير قنبلة قرب مدرج رياضي في شيكاغو


مباراة في مدرج ريغلي فيلد للبايسبول في شيكاغو، أرشيف

مباراة في مدرج ريغلي فيلد للبايسبول في شيكاغو، أرشيف

حكمت محكمة أميركية الخميس على لبناني في الـ25 من العمر بالسجن لمدة 23 عاما بعد إدانته بالتآمر لتفجير عبوة ناسفة قرب مدرج ريغلي فيلد الشهير للبايسبول في شيكاغو.

وقالت النيابة العامة إن المدان سامي سمير حسون هو شاب لبناني كان مقيما بشكل شرعي في الولايات المتحدة لحظة إلقاء القبض عليه عام 2010.

وكان حسون قد أقر العام الماضي بواحدة من التهم الموجهة إليه وهي محاولة استخدام سلاح دمار شامل، وكذلك أقر بتهمة محاولة استخدام عبوة ناسفة.

واعترف حسون بأنه قال لمخبر سري تابع لمكتب التحقيقات الفدرالي أنه يرغب في أن "يشل" الحركة التجارية في شيكاغو وأن يزعزع النظام السياسي في المدينة.

ويومها عرفه المخبر إلى عميل سري تابع لمكتب التحقيقات الفدرالي "أف بي آي"، وقد أوهم الأخير الشاب اللبناني بأنه رجل إرهابي ويريد مساعدته على تنفيذ مخططه نصرة "للثورة".

وبعد أسابيع من أعمال الاستطلاع والتداول في الأهداف المحتملة، زود العميل السري الشاب اللبناني بحقيبة ظهر بداخلها مواد أوهمه أنها متفجرات كافية لنسف نصف شارع سكني.

وبعد تسلمه الحقيبة عمد حسون إلى تشغيل القنبلة الموقوتة ورميها في سلة مهملات قرب حانة كانت مليئة بالمتفرجين، ليتبين له لاحقا أن القنبلة كانت وهمية وأن الـ"إف بي آي" أوقع به.

وعندما تنتهي فترة عقوبة حسون سيتم ترحيله إلى لبنان.
XS
SM
MD
LG