Accessibility links

10 قتلى في صفوف الجيش اللبناني و13 في عداد المفقودين


بلدة عرسال- أرشيف

بلدة عرسال- أرشيف

قضى 20 شخصا في لبنان الأحد بينهم 10 مدنيين، فيما أصبح 13 جنديا في عداد المفقودين خلال معارك متواصلة لليوم الثاني على التوالي بين الجيش اللبناني ومسلحين سوريين على أطراف بلدة عرسال الحدودية مع سورية، وذلك بعد اعتقال الجيش عنصرا متشددا سوريا بارزا.

وأفاد قائد الجيش اللبناني في مؤتمر صحافي، بأن من بين القتلى أربعة ضباط، مشيرا إلى سقوط 25 جريحا.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة:

وأبدى قائد الجيش اللبناني استعداد جيشه "لمواجهة الحركات التكفيرية في عرسال والمناطق الأخرى، معربا عن تخوفه من انتقال "سيناريو الحدود العراقية إلى لبنان".

وذكر مراسل "راديو سوا"، أن سبعة قتلى من النازحين السوريين وثلاثة من أهالي بلدة عرسال اللبنانية سقطوا خلال تلك الاشتباكات.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية، من جانبها، أن مدفعية الجيش اللبناني قصفت تلا في بلدة اللبوة المجاورة لعرسال، يضم ثمانية منازل يعتقد أن المسلحين كانوا يتحصنون فيها طوال الليل.

وكانت المعارك قد اندلعت السبت إثر توقيف الجيش سوريا، وعلى الأثر قام مسلحون يعتقد أنهم متشددون، بمحاصرة حواجز الجيش قبل الاشتباك معه.

وتتشارك جرود عرسال حدودا طويلة ووعرة مع منطقة القلمون السورية، والتي تشهد معارك بين مسلحين غالبيتهم من المتشددين متحصنين في المناطق الجبلية، والقوات النظامية السورية وعناصر من حزب الله اللبناني.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG