Accessibility links

logo-print

تسريبات شغلت مصر


الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

التسريبات، أو حتى الكلمة الجديدة المعربة " ليكس"، أصبحت ذات أثر في عصر الهواتف الذكية أو "الجيل الرابع" كما وصفها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي صاحب الحظ الأعلى من التسريبات.

مشاهدة عالية حظي بها تسجيل صوتي منسوب لمصطفى الفقي وهو سكرتير رئيس الجمهورية الأسبق، محمد حسني مبارك، خلال إجرائه اتصالاً هاتفياً بالقيادي الإخواني عصام العريان، فترة فوز الإخوان بالرئاسة.

في التسجيل، يقول الفقي للعريان "مبروك وتكون بداية خير على العمل السياسي، واعتقد أنها ستكون بداية طيبة لينا كلنا، وناس كتير عايزة تدخل الحزب حتى أقباط، وبارك لمحمد مرسي والكتاتني".

أما الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي فقد حطم الرقم القياسي في التسريبات الصوتية المنسوبة له، نشرها معارضوه من الإخوان المسلمين ووسائل الإعلام الموالية لهم.

أهم التسريبات

صدقت تلك التسريبات أم كذبت فلاشك أنها ملاحقة من قبل الجمهور، فقد يدفعك الفضول الى الإطلاع على وثائق أو تسجيلات صوتية مسربة، حتى وإن كنت متشككا بها.

إليك أهم التسريبات الصوتية التي أحدثت جدلا صاخبا في مصر:

1_ الإمارات

اتصال هاتفي بين مدير مكتب السيسي اللواء عباس كامل ومسؤول إماراتي كشف عنه في الأول من آذار/ مارس 2015 يكشف عن دور الإمارات العربية المتحدة في تقديم أموال للتخلص من حكم الرئيس السابق محمد مرسي.

2_ الرز

كشف عنه في شباط/ فبراير 2014، وفيه يحاور السيسي رئيس أركانه محمد حجازي ومدير مكتبه اللواء عباس كامل، والحديث يدور عن أموال الخليج والحصول على الدعم من تلك الدول التي وصف السيسي أموالها "بالزر" لكثرتها.

3_ شفيق

تسجيل صوتي للفريق أحمد شفيق في 12 آذار/ مارس 2014، يقول فيه إن الجيش رتب الانتخابات الرئاسية لصعود السيسي إلى كرسي الرئاسة. واعتبر شفيق ما يجري بالمهزلة.

4_ سيناء

تسجيل فيديو للسيسي مع ضباط عسكرين في الرابع من شباط/فبراير 2014 يحذر فيه من أن الحل العسكري في سيناء قد يؤدي إلى انفصالها عن مصر مستحضرا نموذج جنوب السودان.

5_ ادفع

تسجيل فيديو للسيسي في 22 من تشرين ثاني/ نوفمبر 2013 يقول إن المصريين يجب أن يتعودوا على مبدأ "تأخذ خدمة وتدفع ثمنها".

السيسي: لم أسئ لأحد

صحيفة "نيويورك تايمز" كشفت أن ثلاثة تقارير بحوزة الشرطة البريطانية تؤكد صحة تسجيلين منسوبين للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حول تلقيه أموالا من الإمارات للتخلص من الرئيس السابق محمد مرسي.

وأكدت الصحيفة صحة تقرير ثالث للواء ممدوح شاهين تحدث فيه عن مكان احتجاز مرسي، وذلك بناء على فحوص خضعت لها التسريبات من قبل فريق متخصص تابع لشركة (JP French Associates).

الرئيس السيسي يصف الأمر بحرب الجيل الرابع الذي يستخدم فيه الإرهاب، قائلا "تكلمت تقريبا كلاما مسجلا صوت وصورة ما يقرب من 1000 ساعة، ومفيش في الألف ساعة تجاوز واحد، او إساءة واحدة خرجت من لساني، لا لدولة ولا لفصائل ولا لجماعات ولا لكيانات ولا أي حاجة".

XS
SM
MD
LG