Accessibility links

logo-print

لافروف: جهود النظام السوري لوقف العنف "غير كافية"


وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ، أرشيف

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ، أرشيف

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الثلاثاء أن جهود النظام السوري لوضع حد لأعمال العنف الدائرة في البلاد منذ 17 شهرا "غير كافية".

وقال لافروف خلال لقائه نائب رئيس الوزراء السوري المكلف بالشؤون الاقتصادية قدري جميل في موسكو، "بحسب ما نشهده في سورية يبدو في الوقت الراهن أن التدابير المتخذة غير كافية لكننا مقتنعون بأنه ما من سبيل أخر سوى الاستمرار في هذا النهج".

وتعد هذه هي الزيارة الثانية لجميل إلى روسيا للقاء وزير الخارجية الروسي.

وكان جميل قد بحث مع لافروف في موسكو في الثالث من أغسطس/ آب الجاري المساعدة الاقتصادية التي يمكن لروسيا أن تقدمها لسورية، لكن لم يتم خلال المباحثات قطع أي تعهد ثابت من جانب موسكو، كما قالت مصادر روسية.

وفي ذات السياق اعتبر سيرغي لافروف أنه "على الدول الأجنبية أن تكتفي بتهيئة الظروف للبدء بحوار بين مختلف الأطراف المتنازعة في سورية".

وشدد لافروف في تصريحات نقلها التلفزيون الروسي على وجوب عدم حصول "أي تدخل خارجي"، مضيفا أن "الأمر الوحيد الذي على الأطراف الغربية القيام به هو تهيئة الظروف للبدء بحوار"، وذلك غداة تهديد واشنطن بإمكان تدخل عسكري في سورية في حال نقل أو استخدام أسلحة كيميائية.

ولا تزال موسكو الحليف الأقرب للنظام السوري، كما استخدمت حق النقض مع الصين ثلاث مرات في مجلس الأمن الدولي لتعطيل استصدار قرارات تهدد دمشق بعقوبات.

يذكر أن أعمال العنف التي صاحبت حركة الاحتجاج ضد نظام الرئيس بشار الأسد منذ مارس/ آذار 2011 قد أسفرت عن سقوط أكثر من 23 ألف قتيل بحسب تقديرات المرصد السوري لحقوق الإنسان.
XS
SM
MD
LG