Accessibility links

logo-print

فرنسا تحذر من انتقال الأزمة السورية إلى لبنان جراء عمليات الخطف


وزير الخارجية الفرنسية لوران فابيوس

وزير الخارجية الفرنسية لوران فابيوس

حذر وزير الخارجية الفرنسية لوران فابيوس الجمعة في بيروت من أن تشجع العمليات الأخيرة لخطف سوريين في لبنان "انتقال عدوى" الأزمة السورية إلى البلد المجاور.

وقال الوزير الفرنسي في ختام زيارة للبنان دامت 24 ساعة إن "ما يحصل في لبنان والأحداث التي تجري منذ بضعة أيام وبضع ساعات للأسف تشجع على انتقال هذه العدوى"، على حد وصفه.

وأضاف "بالتأكيد إنه وضع مقلق وموقف المسؤولين اللبنانيين الذين التقيتهم والذي ادعمه هو أن يكون مستوى انتقال العدوى محدودا بين الأحداث المأساوية التي تحصل في سورية وما يحصل في لبنان" .

وتابع خلال مؤتمر صحافي عقده في مطار بيروت قبل التوجه إلى تركيا المحطة الأخيرة في جولة قادته أيضا الى الأردن "علينا بذل أقصى الجهود لإبقاء لبنان بعيدا عن هذه العدوى".

وفي 15 أغسطس/آب خطف عشرات السوريين وخرب مسلحون ممتلكاتهم بحجة أنهم يسعون إلى الإفراج عن أقارب خطفهم مقاتلو المعارضة في سورية.

كما قال فابيوس إنه التقى أيضا ممثلين عن المعارضة السورية في الأردن ولبنان من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وخلال زيارة لمخيم الزعتري للاجئين في الأردن قرب الحدود السورية، أكد فابيوس أن الرئيس بشار الأسد "سفاح يقتل شعبه" وأن عليه التنحي في أقرب فرصة. وقال إنه يملك معلومات تفيد عن انشقاقات جديدة قريبا داخل النظام السوري.
XS
SM
MD
LG